التظاهرات في العراق
التظاهرات في العراق | Source: Shutterstock

خلّفت عمليات قمع الإحتجاجات الشعبية المطالبة بالإصلاح في العاصمة بغداد ومحافظات أخرى وسط وجنوب العراق منذ إنطلاقتها في تشرين الأول العام الماضي حتى آذار من العام خمسمئة وثلاثة وخمسين قتيلا عوضا عن آلاف الجرحى ومن أصبحوا من المعاقين فضلا عن عشرات آخرين من الذين تعرضوا للإختطاف والتغييب والإعتداء والترهيب لهم ولذويهم بشتى الطرق بحسب أرقام المفوضية العليا لحقوق الإنسان العراقية والتي جاءت على لسان الناطق باسمها علي البياتي.

وفي الوقت الذي يؤكد فيه ناشطون ومتظاهرون ومنظمات حقوقية محلية واجنبية أن إحصاءات مفوضية حقوق الإنسان حول أعداد ضحايا التظاهرات أقل من الأعداد الواقعية، أصدر رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، بيانا أعلن فيه ايعازه بتشكيل لجنة تتولى وضع قائمة دقيقة بأسماء الشهداء والجرحى والمعوقين من ضحايا الإحتجاجات، سواءٌ من المتظاهرين أو قوات الأمن.

استمع
مصطفى الكاظمي يعلن عن تشكيل لجنة تتولى وضع قائمة لضحايا الإحتجاجات

المزيد

 الكاظمي خلال لقائه قيادات وزارة الداخلية العراقية
الكاظمي خلال لقائه قيادات وزارة الداخلية العراقية | Source: MBN

فرضت القفزات الكبيرة في عدد المصابين بجائحة كورونا نفسها على الحكومة من جديد بعد أن كانت الضائقة المالية وأزمة تسديد رواتب الموظفين هي من تتصدر سلم أولوياتها.

رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الذي لم يمض ِشهر على تسنمه منصبه الجديد أصدر قرارا بتشكيل لجنة السلامة الوطنية بعد فشل خلية الأزمة التي شكلها سلفه عادل عبد المهدي في الحد من انتشار المرض.

اللجنة الوطنية وفي أول اجتماع لها أصدرت جملة قرارات من بينها، فرض حظر التجوال التام في بغداد والمحافظات كافة لمدة أسبوع - لغاية السادس من الشهر المقبل.

استمع
أزمة كورونا تفرض نفسها على الحكومة العراقية من جديد