رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الحكومة سلام فياض
رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الحكومة سلام فياض

ألقى برنامج سوا الليلة الذي قدمه حمزة السعود، الضوء على الإجتماع الطارئ للحكومة الفلسطينية المقرر مساء اليوم لبحث آلية تنفيذ القرارات التي أعلنها الرئيس محمود عباس مساء أمس ، وهي أن السلطة الفلسطينية باتت في حل من جميع الاتفاقات مع الولايات المتحدة وإسرائيل ومن ضمنها التنسيق الأمني.

فهل تنفذ السلطة الفلسطينية قرارها هذا أم أنه يلقى مصير قرارات مشابهة أُعلنت سابقا إلا أنها لم تصل إلى مستوى التنفيذ؟

كما تطرق البرنامج إلى دعوة جمعية مصارف لبنان إلى أن تعتمد الحكومة، إعادة هيكلة للقطاع المصرفي، تقلـّص قدر الإمكان الضرر الذي قد يلحق بنحو ثلاثة ملايين مودع في البنوك وذلك في إطار توصيات رفعتها جمعية المصارف للحكومة لإقرار تعديلات على خطتها الانقاذية.

استمع
الحكومة الفلسطينية تدرس آلية قطع التنسيق الأمني مع إسرائيل والأخيرة تستبعد حصوله

المزيد

البرلمان اللبناني- أرشيف
البرلمان اللبناني- أرشيف

ناقشت حلقة الخميس من برنامج سوا الليلة التي قدمها حمزة السعود، الجدل الذي احتدم مجددا بشأن مشروع قانون العفو في لبنان والذي أرجئ النقاش بشأنه في مجلس النواب وسط احتجاجات نظمها متظاهرون أمام قصر الأونيسكو حيث انعقدت الجلسة.

وينتقد كثيرون قانون العفو بسبب ما يقولون إنه يخدم مصالح حزبية وطائفية، حيث قد يشمل العفو عن بعض المتشددين الإسلاميين والمدانين بقضايا المخدرات ولبنانيين موجودين في إسرائيل.

سألنا وزير الداخلية اللبناني الأسبق زياد بارود عن مصالح التيارات السياسية في إقرار قانون العفو؟

كما قدمنا تقريرا عن مصادر الخلاف والجدل في قانون العفو المقترح.

وفي لبنان أيضا، تطرق سوا الليلة إلى إقرار مجلس النواب مشروع قانون فتح اعتماد إضافي بـ 1200 مليار ليرة على أن تضع الحكومة معايير الاستفادة.

وصادق مجلس النواب أيضا على اقتراح القانون المتعلق بسرية المصارف على ان يتم حصر التحقيق في هيئة التحقيق الخاصة والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد.

فتحنا النقاش بشأن هذا الموضوع مع الخبير الاقتصادي اللبناني، وليد أبو سليمان.

وفي سوريا، أعلن رامي مخلوف، صهر الرئيس السوري ورجل الأعمال نقل ملكية حصصه وأسهمه في البنوك والشركات إلى شركة واحدة فقط تابعة له تشرف على مشاريع خيرية لصالح عائلات المقاتلين الموالين للنظام السوري.

وحذر مخلوف من أن شركة "راماك "للأعمال الخيرية تعمل للصالح العام في اشارة منه إلى جمعية البستان التي كانت تابعة له وتمت مصادرتها من قبل السلطات وتحويل الإشراف عليها إلى أسماء الأسد زوجة الرئيس السوري.

تحدثنا عن دلالة هذه الخطوة مع رئيس مجموعة اعمال سوريا، المستشار الاقتصادي، أسامة القاضي.

ومن الأراضي الفلسطينية، تابعنا الخطوات الفلسطينية والاتصالات الدبلوماسية المكثفة التي تجريها الحكومة هناك ردا على نية إسرائيل ضم أراض في الضفة الغربية. استضفنا المتحدث باسم حركة فتح، أسامة القواسمي، للحديث عن الخطوات الفلسطينية المرتقبة لمواجهة الخطة الإسرائيلية. وناقشنا هذا الموضوع أيضا مع المحلل السياسي الإسرائيلي، يوني بن مناحم، وأيضا ما صرح به رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، بأن اتفاق السلام مع الأردن لا يزال صامدا، بغض النظر عن فرض اسرائيل سيادتها على غور الأردن والمستوطنات في الضفة الغربية.

وفي الأردن، تابعنا أخر الإجراءات الحكومية لتخفيف الإغلاق الذي فرض لاحتواء تفشي فيروس كورونا. وأحدث هذه الإجراءات السماح بفتح دور العبادة في الخامس من الشهر المقبل. 

استمع
مشروع قانون العفو يراوح مكانه في لبنان