ركزت حلقة الأربعاء من برنامج سوا الليلة التي قدمتها أنّا عبد المسيح وحمزة السعود، على متابعة التطورات الميدانية وردود الفعل على بدء تنفيد تركيا هجوما على مناطق في شمال شرقي سوريا.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان  قال إن هذه العملية التي اطلق عليها اسم "نبع السلام" تستهدف من وصفهم بالإرهابيين من وحدات حماية الشعب وتنظيم داعش، وتهدف إلى إقامة "منطقة آمنة" "للسماح بعودة" اللاجئين السوريين الى بلادهم حسب تصريحات اردوغان.

وأسفر الهجوم عن سقوط قتلى وجرحى.

ودفع الهجوم التركي على مناطق سيطرة المقاتلين الأكراد في شمال شرق سوريا آلاف المدنيين إلى النزوح، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

 

قصص مشابهة

الاستنفار مستمر بسبب كورونا
Iranian firefighters disinfect streets in southern Tehran to halt the wild spread of coronavirus on March 11, 2020. - The novel coronavirus outbreak in Iran is one of the deadliest outside of China and has so far killed 291 people and infected more than…

أكد مدير عام وزارة الصحة الإسرائيلية موشي بار سيمان توف أن عدد المصابين يتضاعف كل ثلاثة أيام، واعتبر أن الأمر خطير وهي مسألة أيام.

وقال المسؤول الإسرائيلي إن بلاده على وشك الإغلاق التام، على الرغم من عدم إعجابه بهذه الكلمة، في وقت ترتفع أعداد الإصابات بالفيروس في كل يوم.

وفي الأراضي الفلسطينية، أعلن المتحدث باسم الحكومة ابراهيم ملحم ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا في بلدة بدو شمال غرب القدس إلى خمس عشرة حالة، ليرتفع عدد الاصابات في الضفة الغربية إلى أربع وثمانين. كما سجلت إصابات جديدة بالمرض في قطاع غزة.

وفي الأردن، أكد وزير الصحة سعد جابر تسجيل أربعين حالة جديدة بفيروس كورونا ليصل اجمالي حصيلة الاصابات الى 212 مصابا تم وضعه في العزل الصحي. وناشد الوزير المواطنين البقاء في منازلهم الاسبوع المقبل وعدم الخروج الا للضرورة القصوى.

وفي لبنان، سجلت حتى الآن 368 إصابة بالفيروس، توفي ستة منهم، وفق وزارة الصحة، في وقت تستنفر الأجهزة المعنية جهودها لتلافي زيادة مضطردة في الإصابات، بما يفوق قدرة المنظومة الصحية في البلاد على الاستجابة.

هذه الأوضاع تلقي بظلالها على قطاع التعليم في تلك البلاد والذي لجأ إلى طرق مبتكرة كي يستكمل الطلاب دروسهم.

هذه الموضوعات ناقشناها باستفاضة في حلقة الخميس من برنامج سوا الليلة التي قدمها حمزة السعود ونعيمة العامري.

استمع
الاستنفار مستمر في المنطقة وكورونا يصيب المزيد