مجاعة ماو ما زالت تطعم الأوبئة
مجاعة ماو ما زالت تطعم الأوبئة

حرب على العصافير أعلنها الزعيم، فتسلح آلاف المزارعين بالبنادق والعصي في مواجهة المناقير التي تسرق البذور.

سقطت الطيور ميتة كالمطر إما بطلقات البنادق أو من فرط إجهاد الطيران بلا توقف.

إنها حرب أعلنتها الصين في العام 1958.

استمع
حرب الزعيم ماو على العصافير

بعد شهور قليلة تضاعفت أعداد الديدان التي كانت غذاء للعصافير، وأكلت هذه الديدان الأخضر واليابس، ولم يجد القرويون ما يأكلونه سوى الطمي والعشب وأوراق الشجر.

كان الناس يموتون بالمئات ولم يكن أحد يقوى على دفن أحد.. 

في أثناء هذه المجاعة  كان الزعيم ماو تسي تونغ يواصل تنفيذ استراتيجيته المعروفة باسم القفزة إلى الأمام التي دفع الصينيون ثمنها موتا كثيرا، فقد وصلت التقديرات المستقلة لعدد القتلى إلى 45 مليون ضحية، رغم التعتيم الإعلامي والتباين الشديد في التقديرات الرسمية والمستقلة.

في هذا البودكاست رحلة الى صين النصف الثاني من القرن العشرين: دولة زراعية يريد قائدها تحويلها إلى دولة صناعية بأي ثمن..

نحاول في هذه الرحلة أن نقتفي أثر وباء كورنا المستجد كوفيد 19 الذي تراه بعض الدراسات واحدا من النتائج المتأخرة لتلك الفترة.

سنبحث معك عن فيروس كورونا بداية من أسواق مدينة ووهان الرطبة وصولا الى مجاعة الصين العظمى.. 

ستكتشف أن الدكتاتوريات لا تقتل الحرية فقط بل تصنع الجوع أيضا… وتصنع الأوبئة.

هذه الحلقة من إعداد وتقديم محمود الشعراوي.
 

المزيد

جائحة كورونا فرضت تحديا من نوع خاص على العالم بأسره
جائحة كورونا فرضت تحديا من نوع خاص على العالم بأسره

البشرية أمام سؤال كبير: هل نفتح الاقتصاد ونخاطر بموجة ثانية من الوباء أم نواصل الإغلاق ونخاطر بانهيار اقتصادي يصيب خاصة الأشد فقرا؟

استمع
الوباء أم الجوع؟

لكن، هل فتح الاقتصاد خطير إلى هذه الدرجة؟ هل التباعد الاجتماعي ضرورة؟ 

كيف نفهم وباء كوفيد 19 ونتنبأ بما سيؤول إليه، ونحن لا نعرف الكثير عن فيروس كورونا الذي يسببه؟ 

في التاريخ دروس لا تنبض!

في عام 1918 ضربت جائحة الإنفلونزا الإسبانية العالم وقتلت ملايين البشر. نقارن في هذا البودكاست بين مدينتين أميركيتين (فيلادلفيا وسانت لويس) واجهتا الوباء بطريقتين مختلفتين: سانت لويس طبقت سياسة تباعد اجتماعي متشددة، وفيلادلفيا لم تفعل. أي المدينتين خسرت أكثر من أرواح سكانها؟

وماذا حدث في سانت لويس عندما قررت أن تخفف إجراءات العزل؟ 

قد تتساءل: أليس كوفيد 19 مختلف عن الإنفلونزا الإسبانية؟ ألم يتغير العالم منذ 1918؟

هذا صحيح!

لكي تكون المقارنة ذات معنى، يراجع معك محمود الشعراوي، معد ومقدم هذه الحلقة من بودكاست (سوا+) ما نعرفه عن فيروس كورونا المستجد، محاولا أن يأتيك بالمفيد والدقيق من المعلومات لتنجو من الغرق في بحر متعاظم من الإشاعات وأنصاف الحقائق.