بومبيو: بدء إزالة الخرطوم من قائمة الإرهاب
بومبيو: بدء إزالة الخرطوم من قائمة الإرهاب

ناقشت حلقة "سوا عا الهوا" التي قدمها عادل الدسوقي التقارير التي تفيد بقرب الإعلان عن اتفاق سلام  بين إسرائيل والسودان، يتم بموجبه تطبيع العلاقات بين الجانبين وسط توقعات بأن يعلن الرئيس دونالد ترامب عن الاتفاق بعد يومين من إعلانه عزم واشنطن رفع اسم السودان من قائمتها للدول الراعية للإرهاب، بمجرد أن تخصص حكومة الخرطوم 335 مليون دولار تم الاتفاق على دفعها  لأميركيين ضحايا هجمات المتشددين.

 وتناولت الحلقة أيضا تصريحات وزير الدفاع الإسرائيلي بني غانتس بشأن تغيير سياسة التعامل مع غزة في أعقاب القصف الاسرائيلي على القطاع ردا على إطلاق صاروخ باتّجاه أراضيها، بعد العثور على نفق من القطاع ينتهي داخل الأراضي الإسرائيلية. 

وفي موضوع آخر ناقشت الحلقة القلق الإسرائيلي من أن أنقرة بدأت تأخذدور القاهرة كوسيط لإدارة دفة النزاع في الداخل الفلسطيني ما يعني كسر احتكار مصر لإدارة النزاع الفلسطيني الداخلي، واتجاه البوصلة نحو تركيا وقطر.

في الشأن اللبناني، تتجه الأنظار إلى الكلمة المرتقبة للرئيس ميشال عون في ضوء إعلان قصر بعبدا فجأة أن عون سيوجه رسالة ‘لى اللبنانيين في الثانية عشرة من ظهر اليوم بتوقيت بيروت، يتناول فيها الأوضاع الراهنة المتعلقة بالاستشارات النيابية الملزمة لتسمية رئيس للحكومة إضافة إلى موضوع مفاوضات ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل.

 في سوريا، كشف المرصد السوري لحقوق الانسان أن الغارة التي استهدفت ريف القنيطرة جنوبي سوريا مساء الثلاثاء إنطلقت من الجولان واستهدفت مدرسة تتخذها مجموعة ما يعرف بالمقاومة السورية لتحرير الجولان، المدعومة من حزب الله مقرا لها، كما ناقشت الحلقة تاثيرات رفع الحكومة السورية سعر لتر البنزين الممتاز المدعوم مائة بالمائة.

أما في الاردن فكانت متابعة لعزم الحكومة الإعلان عن آليّة عودة الأردنيين عبر المعابر البريّة خلال الأسبوع الحالي مع زيادة التقيد والالتزام بإجراءات الوقاية والسلامة .

وتابعت حلقة سوا عا الهوا أيضا آخر المستجدات والتحليلات المتعلقة بالسباق الرئاسي إلى البيت الأبيض.

استمع
قرب الإعلان عن اتفاق سلام  بين إسرائيل والسودان

المزيد

بايدن.. الرحلة الصعبة
بايدن.. الرحلة الصعبة

ناقشت حلقة الخميس من برنامج سوا عالهوا التي قدمها عادل الدسوقي، كيف ستتعامل الإدارة الأميركية الجديدة مع ملف الصراع الفلسطيني الإسرائيلي. وبرغم أنه من غير المتوقع أن تعيد إدارة بايدن المرتقبة السفارة الأميركية إلى تل أبيب أو تعترف بالقدس الشرقية عاصمة فلسطينية، إلا أن الرئيس بايدن طالما عارض ضم إسرائيل بشكل أحادي الجانب للأراضي.

رئيس معهد غلوبال بولسي وأستاذ العلاقات الدولية والعلوم السياسية بجامعة باي أتلانتك في العاصمة واشنطن، باولو فون شيراخ، تحدث إلينا عن السمات الرئيسية في سياسة الولايات المتحدة تجاه الصراع العربي الإسرائيلي. أما الباحث في معهد دراسات القيادة الاستراتيجية في جامعة جيمس ماديسون، جلال مقابلة، فأوضح لنا أن إدارة ترامب همشت الطرف الفلسطيني في عملية السلام واتخذت قرارات انعكست سلبا على عملية السلام ومنها نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، واصل أبو يوسف، قال لسوا إن العلاقات الأمريكية الفلسطينية كانت الأسوأ على الإطلاق في عهد الرئيس ترامب وإن قرار وقف الاتصالات مع إسرائيل والولايات المتحدة كان قرارا حكيما.

وفي المقابل، حمل السفير الإسرائيلي السابق لدى مصر إسحق ليفانون الفلسطينيين مسئولية الجمود على المسار الفلسطيني مؤكد على عمق العلاقات الأمريكية الإسرائيلية واصفا إياها بأنها استراتيجية.

استمع
بايدن وحلول الصراع الإسرائيلي الفلسطيني