الحوار انعقد في واشنطن وحضره وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ونظيره السعودي فيصل بن فرحان آل سعود
الحوار انعقد في واشنطن وحضره وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ونظيره السعودي فيصل بن فرحان آل سعود

ناقشت حلقة الخميس من برنامج سوا عالهوا دعوة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو السعودية إلى النظر في موضوع تطبيع علاقاتها مع إسرائيل، وحثها في الوقت نفسه على تشجيع الفلسطينيين على العودة إلى طاولة المفاوضات مع إسرائيل. يأتي هذا في الوقت الذي تصادق الكنيست الإسرائيلية على اتفاق إبراهيم للسلام مع الإمارات، بعد أيام من مصادقة الحكومة، إلا أن البنود السرية للاتفاق الموقع منتصف الشهر الماضي، لن يتم طرحها أمام الكنيست إلا في جلسة خاصة بعد مصادقتها نهائيا على الاتفاق.

عن الموقف السعودي من التطبيق وكيف تنظر إسرائيل للموضوع، تحدثنا إلى كل من المحلل السياسي السعودي سليمان العقيلي، والمحلل السياسي الإسرائيلي، مائير مصري.

وفي الملف اللبناني، ركزنا على قرار التأجيل الاستشارات النيابية الملزمة التي كانت مقررة الخميس اسبوعاً أي الى يوم الخميس الثاني والعشرين من الشهر الحالي. سألنا القيادي في تيار المستقبل النائب السابق مصطفى علوش عن راي المستقبل من التأجيل. وعن الميثاقية التي يتحدث عنها تكتل لبنان القوي في مسألة التكليف والتأليف سألنا عضو التكتل النائب ماريو عون اين كانت الميثاقية عن تشكيل حكومة حسان دياب التي غابت هنها الاكثرية السنية وكيف يعلل موقف رئيس التكتل جبران باسيل من موضوع تأجيل الاستشارات.

ومن الأردن، تابعنا إعلان وزارة التربية والتعليم، تعليق الدوام للهيئتين الإدارية والتعليمية فيما لا يقل عن اربعين مدرسة منها، ست وثلاثون مدرسة حكومية وأربع مدارس خاصة بسبب إصابات كورونا. واستضفنا للحديث عن مستجدات وباء كورونا هناك، رئيس فرق الاستقصائي الوبائي في الأردن، على الزيتاوي.

وتضمن البرنامج تقريرا عن أخر مستجدات الجولات الانتخابية والسجال بين مرشحي الحزبين الجمهوري والديمقراطي لسباق الرئاسة الأميركية.

استمع
بومبيو يتحدث مع السعوديين عن السلام مع إسرائيل

المزيد

بايدن.. الرحلة الصعبة
بايدن.. الرحلة الصعبة

ناقشت حلقة الخميس من برنامج سوا عالهوا التي قدمها عادل الدسوقي، كيف ستتعامل الإدارة الأميركية الجديدة مع ملف الصراع الفلسطيني الإسرائيلي. وبرغم أنه من غير المتوقع أن تعيد إدارة بايدن المرتقبة السفارة الأميركية إلى تل أبيب أو تعترف بالقدس الشرقية عاصمة فلسطينية، إلا أن الرئيس بايدن طالما عارض ضم إسرائيل بشكل أحادي الجانب للأراضي.

رئيس معهد غلوبال بولسي وأستاذ العلاقات الدولية والعلوم السياسية بجامعة باي أتلانتك في العاصمة واشنطن، باولو فون شيراخ، تحدث إلينا عن السمات الرئيسية في سياسة الولايات المتحدة تجاه الصراع العربي الإسرائيلي. أما الباحث في معهد دراسات القيادة الاستراتيجية في جامعة جيمس ماديسون، جلال مقابلة، فأوضح لنا أن إدارة ترامب همشت الطرف الفلسطيني في عملية السلام واتخذت قرارات انعكست سلبا على عملية السلام ومنها نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، واصل أبو يوسف، قال لسوا إن العلاقات الأمريكية الفلسطينية كانت الأسوأ على الإطلاق في عهد الرئيس ترامب وإن قرار وقف الاتصالات مع إسرائيل والولايات المتحدة كان قرارا حكيما.

وفي المقابل، حمل السفير الإسرائيلي السابق لدى مصر إسحق ليفانون الفلسطينيين مسئولية الجمود على المسار الفلسطيني مؤكد على عمق العلاقات الأمريكية الإسرائيلية واصفا إياها بأنها استراتيجية.

استمع
بايدن وحلول الصراع الإسرائيلي الفلسطيني