هل يملك محتجو الشرق الأوسط نموذجا محددا يطمحون الوصول إليه؟
هل يملك محتجو الشرق الأوسط نموذجا محددا يطمحون الوصول إليه؟

شكلت حلقة الثلاثاء من برنامج "سوا ع الهوا" منبرا للنشطاء الذين يشاركون في المظاهرات في منطقتنا للكلام عن مطالبهم وطموحات الحراك الشعبي والشبابي، خاصة في العراق ولبنان وإمكانية تحقيقها في ظل ما تواجهه من تحديات.

وأجرت مقدمة الحلقة إنتصار يونس سلسلة لقاءات مع عدد من الناشطين تحدثوا فيها عما لديهم من أفكار ورؤى لبناء الوطن الذي يحلمون به، الوطن الذي يخلو من الفساد والتجاوزات ويضع حدا لمظالم الشعوب، وتوجهت إليهم بالسؤال عما إذا كان هناك نموذجا محددا يطمحون الوصول إليه، وعما اذا كانت لديهم مخاوف من تدخلات داخلية وخارجية بهذا الحراك، وحجم قناعتهم بإمكانية التغيير.

 

 

المزيد

العلاقات الفلسطينية الأميركية
العلاقات الفلسطينية الأميركية | Source: Shutterstock

تناولت حلقة الخميس من سوا عالهوا التي قدمتها رائدة حمرا، ردود الفعل الدولية وخاصة الأمريكية على قرار السلطة الفلسطينية التحلل من أي اتفاقات مع الحكومتين الأميركية والإسرائيلية ردا على خطة ضم أراض من الضفة الغربية والموقف الفرنسي من القضية.

وفي إسرائيل، رصد البرنامج أنباء تحدثت عن سعي روسي لممارسة دور الوساطة بين السلطة الفلسطينية والإدارة الأميركية وناقشنا مع المحلل وديع أبو نصار تطورات المواقف الاخيرة.

أما في الأردن فتابع البرنامج أنباء إصابة مواطن أردني برصاص الجيش الإسرائيلي فضلا عن فرض حظر تجوّل شامل لمدّة ثلاثة أيّام تشهده المملكة ابتداءا من منتصف ليلة الخميس.

وتابع البرنامج في لبنان كلمة رئيس الوزراء بمناسبة مرور 100 يوم على تشكيل حكومته وتقريرا خاصا من بيروت عن أداء الحكومة والواقعة التي أثارت غضبا على وسائل التواصل الاجتماعي بعدما هاجم جنديان طبيبا في أحد المستشفيات واستعرض تأكيد الرئيس ميشال عون أن أبرز أسباب الأزمة الاقتصادية في لبنان كثافة النزوح السوري والخسائر الناجمة عن إغلاق الحدود اللبنانية السورية.

وألقى البرنامج الضوء على دعوة الأمم المتحدة إلى اتخاذ قرار يسمح باستمرار مرور المساعدات الإنسانية إلى منطقة شمال غربي سوريا لمدة عام اضافي وتابع تطورات الحرائق التي نشبت في الأراضي الزراعية في ريف رأس العين بمحافظة الحسكة.

استمع
سعي روسي لممارسة دور الوساطة بين السلطة الفلسطينية والإدارة الأميركية