كيف نكسب الحرب مع فيروس كورونا وبأية وسائل؟
| Source: Shutterstock

رغم ما تثيره الإحصاءات المتصاعدة لأعداد المصابين بفيروس كورونا من هلع وقلق ، يتوقع كثيرون ان  يترك هذا الوباء تأثيره على سلوك الافراد والمجتمعات  حتى بعد انحساره و اكتشاف العلاج الشافي منه.

في العراق، ورغم فرض منع التجوال في العاصمة وعدد من المحافظات تفاديا لتفشي الوباء، ما يزال كثيرون لا يعيرون اهتماما بإجراءات الوقاية ويواصلون فعالياتهم وتجمعاتهم كالزيارات الدينية والاعتصامات والتظاهرات دون اكتراث.، وزير الصحة جعفر علاوي اتهم اليوم الاجهزة الامنية بتهاونها في تطبيق قرار خلية الازمة بفرض حظر التجوال لاسيما في بغداد.

 

الزرفي يسعى لاقناع الكتل السياسية بجدارته لرئاسة الحكومة المرتقبة.

 

يرى مراقبون أن اغلب الكتل الشيعية رافضة لتكليف عدنان الزرفي لرئاسة الوزراء الجديدة، بينما أعلنت اغلب الكتل السنية تأييدها للزرفي فيما رهن الكرد  الدعم في تشكيل الحكومة المقبلة بتحقيق شروط منها  ان يلتزم الزرفي بالاتفاقية المبرمة بين حكومة الاقليم مع سلفه عادل عبد المهدي.

 

إعداد وتقديم: نبيل الحيدري و اشواق حبيب

استمع
كيف نكسب الحرب مع فيروس كورونا وبأية وسائل؟

قصص مشابهة

قوات عراقية أمام مبنى السفارة الأميركية في العراق
قوات عراقية أمام مبنى السفارة الأميركية في العراق

أعلنت خلية الإعلام الأمني الخميس سقوط قذيفتي كاتيوشا قرب قيادة عمليات بغداد التي لا تبعد سوى بضعة مئات من الامتار عن مبنى السفارة الاميركية داخل المنطقة الخضراء. وافادت الخلية في بيان بأن الهجوم الصاروخي لم يسفر عن وقوع خسائر.

تجدد الضربات على المنطقة الخضراء تزامن الخميس مع سحب قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، جنودها من قاعدة القيارة الجوية جنوبي الموصل وتسليمها إلى القوات العراقية. وذكر المتحدث باسم التحالف الدولي لمكافحة داعش مايلز كاغِنْز Myles Caggins في تغريدة على موقع تويتر ان مئات العسكريين الذين يضطلعون بمهمات تدريب القوات العراقية غادروا البلاد مؤقتا من أجل الحفاظ على سلامتهم من فيروس كورونا المستجد.

وكانت قوات تشيكية قد اعلنت أمس الانسحاب من العراق بسبب الخشية من تفشي فايروس كورونا. من جهتها قالت وزارة الدفاع الفرنسية إنها ستسحب كل القوات التي تنشرها في العراق حتى إشعار آخر بسبب تفشي فيروس كورونا.

 

الحكومة العراقية تقرر تمديد حظر التجوال في حربها ضد فيروس كورونا

 

مع ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في العراق الى نحو أربعمئة حالة، قرر مجلس الوزراء اليوم الخميس، تمديد حظر التجوال في كافة المحافظات لغاية الحادي عشر من شهر نيسان المقبل. يأتي هذا فيما أكدت خلية الأزمة في مجلس النواب العراقي، أنها ستطالب بإعلان حالة الطوارئ في حال تزايد انتشار الفيروس.

المتحدث باسم وزارة الصحة، سيف البدر، أكد أن العدد الكلي للإصابات بفيروس كورونا في عموم العراق إلى ثلاثمئة واثنتين وثمانين إصابة، مع تسجيل إصابات جديدة.

ممثلة بعثة الأمم المتحدة في العراق جينين بلاسخارت، قالت في رسالة وجهتها إلى الشعب العراقي والسياسيين اليوم، إنه من الصعب المبالغة في حجم التحديات التي تواجه العراق في الوقت الراهن، وقد تفاقمت الأزمات السياسية والأمنية والاجتماعية والاقتصادية بسبب جائحة COVID-19 العالمي الذي لم يسلم منه العراق.

بلاسخارت أكدت على وجوب تجنب جميع التجمعات الرياضية والثقافية والدينية أو غيرها من التجمعات من أجل احتواء الانتشار السريع لهذا الفيروس، ودعت السياسيين الى أن يجتمعوا بروح الوحدة الوطنية، وشددت على أنه يجب أن تستسلم الحزبية والمصالح الضيقة للقضية الوطنية الكبرى وصالح الشعب العراقي.  

 

 إعداد وتقديم نبيل الحيدري وسميرة علي مندي.  

استمع
إنسحاب وإعادة تموضع قوات التحالف تُجدد التساؤل حول الواقع الأمني في العراق