دونالد توسك

أعلن رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك أن القادة الأوروبيين الـ 27 وافقوا الخميس على الاتفاق الجديد الذي توصلت إليه لندن مع الاتحاد الأوروبي.

وقال توسك في مؤتمر صحافي "نحن قريبون جدا من انتهاء العملية" مشيدا بهذا الاتفاق الذي سيتيح تجنب "فوضى" عدم التوصل إلى اتفاق بحلول 31 أكتوبر.

وأضاف خلال قمة بروكسل "ننتظر الآن تصويت البرلمانين" البريطاني والأوروبي.

وتابع توسك "لدي اليوم شعور بالحزن"، مؤكدا أنه إذا أرادت لندن العودة إلى الاتحاد الأوروبي "فإن بابنا سيظل مفتوحا".

بدوره، أشاد رئيس الوزراء الإيرلندي ليو فارادكار بـ"قوة ووحدة الاتحاد الأوروبي"، آملا بأن يصبح الاتفاق الجديد "دائما" مع موافقة إيرلندا الشمالية عليه.

وأكد أنه تم "تحقيق" أهداف جمهورية إيرلندا والاتحاد الاوروبي.

قصص مشابهة

سيدتان، يعتقد أنهما من زوجات مقاتلي "داعش" في شمالي سوريا

نقلت الجمعة وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر قضائي فرنسي قوله إن قاضي التحقيق في باريس وجه تهمة "الإرهاب" إلى زوجتي إرهابيين مفترضين أعادتهما إلى فرنسا الإثنين السلطات التركية بعد أن اعتقلتهما إثر فرارهما من معسكر للقوات الكردية في سوريا.

وقال المصدر إن المرأتين اللتين كانتا مطلوبتين وأمضيتا 96 ساعة موقوفتين على ذمّة التحقيق مثلتا يومي الخميس والجمعة أمام قاضي التحقيق الذي وجه إليهما تهمة "تشكيل عصبة أشرار إجرامية إرهابية" وأمر بإيداعهما الحبس الاحتياطي.

وأضاف المصدر أن امرأتين أخرتين رحلتهما السلطات التركية يوم الإثنين اعتقلتا فور وصولهما إلى فرنسا وأودعتا الحبس الاحتياطي بالتهمة ذاتها.

الحرة تدخل معتقلا لداعش.. ورصد محاولة هروب جماعي

ورحلت تركيا هؤلاء النسوة الأربع إلى فرنسا مع أطفالهن في إطار "بروتوكول كازينوف" الذي سمي على اسم وزير الداخلية الفرنسي السابق برنار كازينوف (2014-2016) وأبرم بين أنقرة وباريس في 2014 وهو اتفاقية تعاون أمني تسمح باعتقال الإرهابيين العائدين من سوريا عبر تركيا فور عودتهم.

وفي الإجمال، تسلمت فرنسا بموجب هذا البروتوكول حوالي 250 شخصا.

ويحتجز في السجون التي يسيطر عليها الأكراد في شمال سوريا نحو 12 ألف مقاتل في داعش بينهم 2500 إلى ثلاثة آلاف أجنبي، وفق مصادر كردية.