قصص

"حركة بذيئة" أم "اختلاف ثقافات"؟.. احتفال جديد لرونالدو يثير الجدل في السعودية

2024-05-10

أثار أسطورة كرة القدم البرتغالية لاعب نادي النصر السعودي، كريستيانو رونالدو، الجدل مجددا في السعودية، بعد حركة احتفالية اعتبرها البعض "بذيئة"، فيما رأى آخرون أنها تعكس "اختلاف ثقافات"، وذلك خلال مباراة فريقه ضد نادي الأخدود في الدوري الممتاز.

وفاز النصر بهدف متأخر بثلاثية مقابل هدفين، الخميس، في افتتاح الجولة 31 من البطولة السعودية، ليؤجل تتويج الهلال باللقب حتى مواجهة الأخير مع الحزم، السبت.

وكان بالإمكان أن يحسم الهلال اللقب لو تعثر النصر في مباراته أمام الأخدود، وأصبح يحتاج إلى تعادل على الأقل لحسم لقبه التاسع عشر.

سجل الكرواتي مارسيلو بروزوفيتش أول أهداف النصر في الدقيقة السابعة، قبل أن يضيف رونالدو هدفا ثانيا في الدقيقة 15، لكن لاعبو الأخدود سجلوا هدفين عبر حسن الحبيب في الدقيقة 60 وغودوين سافيور في الدقيقة 70، قبل أن يضيف بروزوفيتش ثاني أهدافه في الدقيقة 91 من زمن المباراة.

خلال احتفاله مع السنغالي ساديو ماني بهدفه الثاني، قام رونالدو بحركة وُصفت بـ"البذيئة" من كثيرين على مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة، وبات وسم "حركة غير أخلاقية من رونالدو" من بين الوسوم الأكثر انتشارا على مدار الليلة الماضية.

ونشر الصحفي السعودي عيسى الروقي، مقطع فيديو مدته 6 ثوان للواقعة، وكتب على حسابه بمنصة "إكس": "اللقطة تم تصويرها من الناقل الرسمي، وهي بذيئة بذيئة بذيئة... ارحمونا يا لجنة الانضباط"، ليرد عليه أحد المغردين بلقطة للاعب الهلال المنافس التاريخي للنصر، مالكوم، وهو يشير بحركة مماثلة خلال إحدى المباريات.

فيما نشر مغرد آخر مقطع الفيديو وكتب: "من أمن العقوبة أساء الأدب".

 ودافع البعض عن حركة رونالدو، واعتبروا أنها تعكس "اختلاف ثقافات"، و"محاولة لشيطنة رونالدو".

وقال الإعلامي السعودي وليد الفراج، في برنامجه "أكشن مع وليد": "نعيش هذه الفترة مرحلة تصيد الجماهير للأندية المنافسة، يقص مقطع 6 ثوان ويريد اللجان تعاقب على الفيديو الذي يحمل نصف الحقيقة. رونالدو على مسافة هدفين لتحقيق لقب الهداف التاريخي للدوري السعودي".

وبهذه النتيجة رفع النصر رصيده بالدوري إلى 77 نقطة في المركز الثاني، فيما توقف رصيد الأخدود عند 28 نقطة في المركز الخامس عشر.

ولم تكن هذه المرة الأولى التي يواجه فيها رونالدو مثل هذه الاتهامات، حيث عوقب في فبراير الماضي، بالإيقاف مباراة واحدة، مع تغريمه 30 ألف ريال سعودي (حوالي 8 آلاف دولار).

وقالت لجنة الانضباط والأخلاق بالاتحاد السعودي لكرة القدم في منطوق قرارها: "ثبوت مخالفة لاعب نادي النصر، كرستيانو رونالدو، للمادة (57-1) من لائحة الانضباط والأخلاق".

وجاءت شكوى نادي الشباب بعد أن أثار رونالدو، البالغ من العمر 39 عاما، الجدل بسبب إشارة اعتُبرت "مشينة"، خلال المباراة التي جمعت الفريقين مؤخرا.

وفي فبراير أيضًا، وبعد خسارة النصر أمام الهلال 0-2، ألقى مشجعو الأخير الذي يدافع عن ألوانه البرازيلي نيمار، قميص الفريق على الأرض، فالتقطه البرتغالي ووضعه داخل سرواله ثم عمد إلى رميه نحو المدرجات أثناء عودته إلى غرفة تبديل الملابس.

وسجّل رونالدو هدفه الـ33 في الدوري السعودي أمام الأخدود، مبتعداً بصدارة الهدافين بفارق 9 أهداف عن الصربي ألكسندر ميتروفيتش مهاجم الهلال.

ونجح النصر في تسجيل 34 هدفًا ضد الأندية الصاعدة منذ أول مباراة لنجم مانشستر يونايتد الإنكليزي ويوفنتوس الإيطالي وريال مدريد الإسباني. وارتفع رصيد رونالدو أمام هذه الفرق تحديداً إلى 14 هدفًا في 8 مباريات.

 

المزيد

قصص

مصارعة مغربية تفوز بالذهبية على حساب نظيرتها الجزائرية دون أن تلعب

2024-05-24

فازت المصارعة المغربية، ملاك صبري، الجمعة، بالميدالية الذهبية في البطولة العربية للمصارعة المقامة في الأردن، بعد انسحاب منافستها الجزائرية ميليسا بلعيد.

ولم يعلن عن سبب انسحاب المصارعة الجزائرية أمام منافستها المغربية، فيما أرجعته وسائل إعلام مغربية إلى وجود الخريطة التي تشمل الصحراء الغربية على قميص المنتخب المغربي المشارك في البطولة.

وأبلغت المصارعة الجزائرية لجنة التحكيم بانسحابها بداعي الإصابة، وفق ما نقلت تقارير أخرى، دون المزيد من التفاصيل، ولم يصدر أي توضيح رسمي جزائري أو من الاتحاد العربي للمصارعة، بشأن سبب انسحاب المصارعة الجزائرية.

وفي مقطع فيديو انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي خلال اليوم الأول للبطولة، يظهر الحكم وهو يعلن فوز المغربية صبري، التي تنافس في فئة السيدات تحت 73 كلغ، دون حضور لمنافستها الجزائرية.

ويأتي الحادث في ظل توتر العلاقات بين المغرب والجزائر حول خريطة مغربية تشمل الصحراء، رُسمت على قمصان رياضية لفرق ومنتخبات مغربية في عدد من الرياضات.

وخلال أبريل الماضي، صادرت الجمارك الجزائرية في مطار هواري بومدين، قمصان فريق نهضة بركان بسبب الخريطة.

وكان بركان حل بالجزائر لمواجهة اتحاد العاصمة الجزائري، في نصف نهائي كأس الكونفيدرالية الأفريقية، قبل أن يتطور التوتر ويعلن الاتحاد الأفريقي الفريق الجزائري خاسراً، بعد رفضه أيضاً إجراء مباراة العودة في المغرب بسبب ذات القميص المغربي.

وبعد ذلك، أعلن الاتحاد العربي لكرة اليد، انسحاب المنتخب الجزائري من البطولة العربية السادسة للشباب، التي أقيمت في المغرب، وإلغاء جميع نتائجه في البطولة.

وجاء انسحاب المنتخب الجزائري من البطولة، بعد رفضه إجراء مباراة كانت ستجمعه بنظيره المغربي، ضمن البطولة العربية للشباب، بسبب الخريطة.

واعتبر الاتحاد العربي للعبة المنتخب الجزائري منهزماً بـ10 للاشيء.

ويرتبط الأمر بخلاف آخر بين البلدين، امتد لنحو 50 عاماً حول إقليم الصحراء الغربية، الذي يسيطر المغرب على حوالي 80% منه، بينما تطالب به جبهة "البوليساريو" المدعومة من الجزائر.

وتأتي هذه الأحداث في سياق توتر حاد في علاقات الجارين الدبلوماسية، حيث قطعت الجزائر علاقاتها الدبلوماسية مع الرباط منذ عام 2021، وهو التوتر الذي انعكس على الميدان الرياضي في الفترة الأخيرة.