قصص

"كارثة مطلقة" بمباراة الريال.. فيديو يحسم الجدل والحكم يعتذر بعد إلغاء هدف البايرن

2024-05-09

شعر بايرن ميونيخ بالغضب الشديد بعد قرار التسلل المتأخر ضده، في الخسارة 2-1 أمام ريال مدريد، خلال إياب قبل نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، أمس الأربعاء.

وسجل المدافع الهولندي ماتيس دي ليخت هدف التعادل في الوقت المحتسب بدل الضائع وهو ما كان يُعتقد أنه كان سيأخذ المباراة إلى شوطين إضافيين.

ومع ذلك، كان مساعد الحكم قد أشار بالفعل إلى وجود تسلل وأطلق الحكم صفارته قبل أن ينطلق دي ليخت للاحتفال بهدفه، ليفوز ريال مدريد بالمباراة بنتيجة 4-3 في مجموع المباراتين.

وقال توماس توخيل مدرب بايرن "أعتقد أن الأمر واضح للغاية ولا شك أنه يتعارض مع قواعد كرة القدم الحديثة. كارثة. كارثة مطلقة. في الهدف الثاني لريال مدريد سمحوا باستمرار اللعب. القاعدة الواضحة هي أن اللعب يجب أن يستمر. الخطأ الأول ارتكبه مراقب الخطوط والثاني ارتكبه الحكم".

وتقدم بايرن عبر تسديدة من ألفونسو ديفيز في منتصف الشوط الثاني لكن ريال عوض تأخره بهدفين متأخرين من خوسيلو ليحجز مقعده في المباراة النهائية.

وقال دي ليخت إن مساعد الحكم اعتذر له بعد المباراة.

وأضاف توخيل "إنه أمر صعب للغاية. بالطبع نحن كرياضيين نقبل ذلك. لكنها مباراة في قبل النهائي، لا يتعلق الأمر بانتهاكين للقواعد. يجب على الجميع أن يقدموا أقصى ما لديهم. يجب أن يكون الحكام حاضرين أيضا. هذا ما نتوقعه. لذلك فإن الاعتذار لا يساعد حقا".

وسقطت الكرة من يد مانويل نوير حارس بايرن لتصل إلى خوسيلو ليدرك التعادل في الدقيقة 88 لكن توخيل لم يرغب في إلقاء اللوم على حارسه الذي كان رائعا حتى تلك اللحظة.

وقال المدرب الألماني "لقد نجح في ذلك بنسبة 99 بالمئة. إنه أمر مرير للغاية. لن يوجه أحد أصابع الاتهام له وهو الأكثر تعاسة".

وتأهل ريال إلى نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة السادسة في عشر سنوات وسيسعى للفوز بلقبه 15 ليعزز قمه القياسي عندما يواجه بروسيا دورتموند في استاد ويمبلي في الأول من يونيو المقبل.

 

المزيد

قصص

مصارعة مغربية تفوز بالذهبية على حساب نظيرتها الجزائرية دون أن تلعب

2024-05-24

فازت المصارعة المغربية، ملاك صبري، الجمعة، بالميدالية الذهبية في البطولة العربية للمصارعة المقامة في الأردن، بعد انسحاب منافستها الجزائرية ميليسا بلعيد.

ولم يعلن عن سبب انسحاب المصارعة الجزائرية أمام منافستها المغربية، فيما أرجعته وسائل إعلام مغربية إلى وجود الخريطة التي تشمل الصحراء الغربية على قميص المنتخب المغربي المشارك في البطولة.

وأبلغت المصارعة الجزائرية لجنة التحكيم بانسحابها بداعي الإصابة، وفق ما نقلت تقارير أخرى، دون المزيد من التفاصيل، ولم يصدر أي توضيح رسمي جزائري أو من الاتحاد العربي للمصارعة، بشأن سبب انسحاب المصارعة الجزائرية.

وفي مقطع فيديو انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي خلال اليوم الأول للبطولة، يظهر الحكم وهو يعلن فوز المغربية صبري، التي تنافس في فئة السيدات تحت 73 كلغ، دون حضور لمنافستها الجزائرية.

ويأتي الحادث في ظل توتر العلاقات بين المغرب والجزائر حول خريطة مغربية تشمل الصحراء، رُسمت على قمصان رياضية لفرق ومنتخبات مغربية في عدد من الرياضات.

وخلال أبريل الماضي، صادرت الجمارك الجزائرية في مطار هواري بومدين، قمصان فريق نهضة بركان بسبب الخريطة.

وكان بركان حل بالجزائر لمواجهة اتحاد العاصمة الجزائري، في نصف نهائي كأس الكونفيدرالية الأفريقية، قبل أن يتطور التوتر ويعلن الاتحاد الأفريقي الفريق الجزائري خاسراً، بعد رفضه أيضاً إجراء مباراة العودة في المغرب بسبب ذات القميص المغربي.

وبعد ذلك، أعلن الاتحاد العربي لكرة اليد، انسحاب المنتخب الجزائري من البطولة العربية السادسة للشباب، التي أقيمت في المغرب، وإلغاء جميع نتائجه في البطولة.

وجاء انسحاب المنتخب الجزائري من البطولة، بعد رفضه إجراء مباراة كانت ستجمعه بنظيره المغربي، ضمن البطولة العربية للشباب، بسبب الخريطة.

واعتبر الاتحاد العربي للعبة المنتخب الجزائري منهزماً بـ10 للاشيء.

ويرتبط الأمر بخلاف آخر بين البلدين، امتد لنحو 50 عاماً حول إقليم الصحراء الغربية، الذي يسيطر المغرب على حوالي 80% منه، بينما تطالب به جبهة "البوليساريو" المدعومة من الجزائر.

وتأتي هذه الأحداث في سياق توتر حاد في علاقات الجارين الدبلوماسية، حيث قطعت الجزائر علاقاتها الدبلوماسية مع الرباط منذ عام 2021، وهو التوتر الذي انعكس على الميدان الرياضي في الفترة الأخيرة.