النيابة العامة تطالب بسجن روبياليس ودفع تعويض لهيرموسو في قضية القبلة

طالبت النيابة العامة الإسبانية، الأربعاء، بالسجن لمدة عامين ونصف العام بحق رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم السابق لويس روبياليس في قضية قبلته القسرية اللاعبة جيني هيرموسو في أغسطس الماضي بعد تتويج لاروخا بلقب مونديال السيدات، وهي لفتة أثارت سخطًا في إسبانيا وخارجها.

ويطالب ممثلو النيابة العامة أيضا روبياليس الذي يواجه اتهامات بـ"الاعتداء الجنسي والإكراه"، بدفع 100 ألف يورو (108 آلاف دولار) تعويضا لهيرموسو، حسبما كتبوا في وثيقة قضائية اطلعت عليها وكالة فرانس برس ونشرت قبل المحاكمة في إسبانيا.

وكان المدعي العام الإسباني أمر بفتح تحقيق في مزاعم "اعتداء جنسي" بشأن قضية القبلة القسرية في "وقائع قد تشكل جريمة اعتداء جنسي"، وفقا لما أوضح مكتب المدعي العام في بيان صحفي أُرسل إلى وكالة فرانس برس.

وحث مكتب المدعي العام آنذاك اللاعبة، هيرموسو، التي قام روبياليس بتقبيلها للتواصل مع النيابة العامة "في غضون 15 يوما" لكي "يتم إعلامها بحقوقها كـ "ضحية" و"لتقديم شكوى" إذا لزم الأمر.

وبعدما وضعت الحكومة الإسبانية يدها على القضية، اجتمعت المحكمة الإدارية للرياضة على أن تصدر حكمها أيضا في شكوى السلطة التنفيذية ضد روبياليس، حسب ما أفادت هذه الهيئة.

وأثارت القبلة التي طبعها رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم، على شفتي نجمة المنتخب الوطني النسائي، جينيفير هيرموسو، جدلا واسع النطاق، وألقت بظلالها على تتويج "لا روخا" بكأس العالم للسيدات مؤخرا.

واستقال روبياليس على خلفية القضية، رغم أنه أصر على أن القبلة كانت "متبادلة ومبهجة وتوافقية"، وأن هيرموسو قالت "حسنا" عندما سألها إذا كان بإمكانه تقبيلها، مضيفا أنه لم يفعل ذلك من "موقع قوة" استنادا إلى منصبه.

وقالت هيرموسو في وقت لاحق إن القبلة غير المرغوب فيها جعلتها تشعر "بالضعف وكأنها ضحية اعتداء"، ووصفتها في بيان على مواقع التواصل الاجتماعي بأنه "عمل متهور وذكوري وفي غير محله وبدون أي نوع من الموافقة من جهتي".

المزيد

قصص

بأكثر من مليوني صوت.. بلد مغاربي يفوز بجائزة "أحسن مطبخ في العالم"

أصوات مغاربية - واشنطن
2024-07-18

أعلن "الشيف" البريطاني الشهير غورودن رامزي، الثلاثاء، عن تتويج المطبخ المغربي بجائزة "أفضل مطبخ في العالم"، بعد فوزه بالجولة النهائية أمام المطبخ المكسيكي، في المسابقة المنظمة من طرف المنصة العالمية "بوبتي" (pubity).

وأفاد الشيف رامزي عبر منشور شاركه على حسابه الرسمي في انستغرام، بأن المطبخ المغربي حصل على نسبة 60٪ من التصويت مقابل 40٪ لحساب المكسيك، مشيرا إلى أن المغرب حصل على أكثر من مليونين ونصف مليون صوت طوال منافسات البطولة.

وهنأ الشيف البريطاني المطبخ المغربي على هذا التتويج، لافتا إلى أن آخر زيارة له للمغرب كانت إلى منطقة جبال الأطلس حيث حصل على فرصة لطهي طبق "الرفيسة" بالدجاج، وقال "إنها واحدة من الأطباق اللذيذة المفضلة لديه في كل الأوقات".

ويعد الشيف غوردن من أشهر الطهاة في العالم حيث فاز بعدة جوائز من بينها "بافتا" و"إيمي"، وهو صاحب سلسلة من المطاعم في عدة أنحاء من العالم، واشتهر بتقديم برامج تلفزيونية مختصة في الطبخ  مثل برنامج "كوابيس مطبخ رامزي" كما شارك في برامج كثيرة منها "ماستر شيف".

ويشار إلى أن قائمة المسابقة الرقمية لمنصة "بوبتي" التي يتابعها أزيد من 38 مليون على انستغرام، عرفت مشاركة 72 دولة ومررت إلى الإقصائيات النهائية 32 دولة، وبعد خمس جولات تمكن المغرب من الفوز بالنهائي وهزم العديد من المطابخ العالمية من بلدان كإسبانيا وإيطاليا والمكسيك ولبنان واليابان والهند.

 

أصوات مغاربية - واشنطن