90 ثانية.. كيف أنقذ تحذير "اللحظة الأخيرة" الكثيرين بانهيار جسر بالتيمور؟

أسهم تحذير صوتي، صدر قبل دقائق من اصطدام السفينة دالي، بجسر فرنسيس سكوت كي، في بالتيمور على الساحل الشرقي للولايات المتحدة، في إنقاذ حياة كثيرين، كانوا على وشك استخدام الجسر، بحسب "أسوشيتد برس".

وأفاد النداء الذي أطلقه طاقم السفينة في منتصف الليل بأنها فقدت طاقتها وقدرتها على التوجيه بينما كانت تتجه بسرعة شديدة نحو الجسر.

وبعد ذلك مباشرة، وفي غضون حوالي 90 ثانية، تمكن ضباط الشرطة من إيقاف حركة مرور المركبات فوق جسر بالتيمور في كلا الاتجاهين، ليحولوا دون سقوط العديد من الضحايا. 

كما قال أحدهم إنه "كان على وشك القيادة إلى الجسر لتنبيه طاقم البناء الذي يعمل بالجسر". ولكن بعد فوات الأوان. إذ اصطدمت السفينة المحملة بحاويات ضخمة بعمود داعم.

وأوردت الوكالة أن "بعض المركبات هربت قبل ثوانٍ فقط من انهيار الجسر وسقوطه في الماء"، الذي حدث في غضون ثوانٍ قليلة.

ولحسن الحظ وقع الحادث قبل ساعات طويلة من فترة ذروة المرور الصباحية على الجسر الذي استخدمته 12 مليون مركبة العام الماضي.

وكانت منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي بالولايات المتحدة وخارجها، روجت إلى احتمال تنفيذ عمل مخطط لتدمير الجسر الحيوي.

وتداول ناشطون مقاطع فيديو لتعزيز هذه الفرضية، قبل أن يتبين أنها لعملية تفجير لجسر القرم الرابط بين روسيا وشبه الجزيرة التي ضمتها موسكو عنوة في 2014.

ونقلت الوكالة عن الرئيس المتقاعد في إدارة الإطفاء في بالتيمور، دونالد هاينبوخ قوله إنه "ذهل عندما استيقظ على صوت هدير عميق هز منزله لعدة ثوان وشعر وكأنه زلزال".

وأشار إلى أنه "قاد سيارته إلى النهر ولم يصدق ما رأى إذ كان الجسر في الماء، وكأنه قد انفجر".

ووفق الوكالة من المتوقع أن يؤدي انهيار الجسر إلى عرقلة حركة الركاب وتعطيل ميناء الشحن الحيوي.

وأعلنت السلطات في بالتيمور مساء الثلاثاء تعليق عمليات البحث عن 6 أشخاص فُقد أثرهم إثر انهيار الجسر ، مشيرة إلى أن المفقودين باتوا الآن يُعتبرون في عداد الموتى.

وقال المسؤول في خفر السواحل نائب الأدميرال شانون غيلريث خلال مؤتمر صحفي إنه "بناء على المدة التي استغرقتها عمليات البحث.. ودرجة حرارة المياه، فنحن الآن لا نعتقد أننا سنعثر على هؤلاء الأفراد على قيد الحياة".

والمفقودون من غواتيمالا وهندوراس والمكسيك"، بحسب دبلوماسيين من تلك الدول.

وقال مسؤول تنفيذي كبير في الشركة التي توظف الطاقم، براونر بيلدرز، إنهم "كانوا يعملون في منتصف الجسر عندما سقط".

ونقلت الوكالة عن الكابتن مايكل بيرنز جونيور، من المركز البحري للطاقة، قوله إن "إدخال سفينة إلى أو خارج الموانئ في المياه المقيدة بمساحة محدودة للمناورة، أحد أكبر التحديات من الناحية الفنية".

ومنذ عام 1960 إلى عام 2015، كان هناك 35 انهيارا كبيرا للجسور في جميع أنحاء العالم بسبب اصطدام السفن أو الصنادل، وفقا للرابطة العالمية للبنية التحتية للنقل المائي.

وبرأي الوكالة "من المؤكد أن الانهيار الذي وقع الثلاثاء سيخلق أزمة لوجستية على طول الساحل الشرقي لعدة أشهر، إن لم يكن لفترة أطول"، بالنظر  إلى إغلاق حركة الشحن في ميناء بالتيمور، وهو ميناء رئيسي.

وقالت شركة سينرجي مارين، التي تدير السفينة، في بيان، الأربعاء، إن الاصطدام حدث بينما كانت السفينة تحت سيطرة قائد واحد على الأقل أو أكثر، وهم متخصصون يساعدون في توجيه السفن بأمان داخل وخارج الموانئ. 

وكانت السفينة دالي، التي يبلغ طولها 300 متر، متجهة من بالتيمور إلى كولومبو بسريلانكا، وترفع علم سنغافورة، وفقا لبيانات حركة المرور البحري.

اجتازت السفينة عمليات تفتيش الميناء في يونيو وسبتمبر 2023. وفي تفتيش يونيو 2023، تم إصلاح مقياس مراقبة خاطئ لضغط الوقود قبل مغادرة السفينة الميناء، حسبما ذكرت هيئة ميناء سنغافورة في بيان، الأربعاء.

المزيد

قصص

إيران.. دوي انفجارات بأصفهان وتعليق الطيران في عدة مدن

2024-04-19

قالت وكالة أنباء فارس الإيرانية، الجمعة، إن دوي انفجارات سمع قرب مطار مدينة أصفهان بوسط البلاد، إلا أن السبب غير معروف. فيما قال مصدر إيراني لوكالة رويترز إنه تفعيل نظام الدفاع الجوي في إقليم أصفهان.

وأضافت الوكالة شبه الرسمية أن "سبب هذه الأصوات لا يزال غير معروف، والتحقيقات مستمرة للوقوف على التفاصيل الدقيقة للحادث".

ونقلت الوكالة عن مصادر وقلها إنه جرى تفعيل أنظمة الدفاع الجوي للتعامل مع "جسم يشتبه أنه طائرة مسيرة".

ونقلت محطة "إيه بي سي نيوز" عن مسؤول أميركي القول إن "صواريخ إسرائيلية أصابت موقعا في إيران".

ونقلت شبكة شبكة سي بي إس عن مسؤولين عسكريين أميركيين تأكيدهما وقوع "قصف صاروخي من إسرائيل لموقع إيراني".

يأتي ذلك في وقت سبق لإسرائيل أن أعلنت نيتها الرد على هجوم إيران ضد أراضيها نهاية الأسبوع الماضي.

وقالت وسائل إعلام رسمية إيرانية إنه جرى تعليق الرحلات الجوية فوق عدة مدن. ونقلت رويترز عن وكالة مهر الإيرانية للأنباء إلغاء الرحلات الدولية بمطار الإمام الخميني الدولي بطهران حتى الساعة السابعة بتوقيت غرينتش.

وتشير شبكة "أي بي سي نيوز" إلى أنه تم تحويل العديد من الرحلات الجوية فوق المجال الجوي الإيراني خلال عطلة نهاية الأسبوع.

ونقلت وكالة أسوشييتدبرس أن الرحلات الجوية حول غرب إيران تم تحويل مساراتها، بعد تقارير عن انفجارات سمعت بالقرب من أصفهان.

وشنت طهران هجوما مباشرا على إسرائيل وضعته في إطار "الدفاع المشروع" عن النفس بعد تدمير مقر قنصليتها في دمشق في الأول من أبريل، في ضربة نسبتها إلى إسرائيل.

وتم الهجوم، ليل السبت الأحد، حين أطلقت طهران أكثر من 300 صاروخ بالستي ومجنح ومسيرة بحمولة إجمالية زنتها 85 طنا قالت إسرائيل إنها تمكنت من اعتراضها جميعها تقريبا بمساعدة حلفائها ولم تخلف سوى أضرار محدودة.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، قد قال في تصريحاته الأربعاء "إن بلاده ستفعل كل ما هو ضروري للدفاع عن نفسها".

من جهتها، كررت طهران الخميس التحذير من أنها سترد على أي هجوم إسرائيلي، خصوصا بحال استهدف منشآتها النووية.