القراءة خير جليس في أوقات الحجر المنزلي
| Source: Shutterstock

"البيت بدون كتب كالجسد بلا روح" و"القارئ يعيش ألف حياة، ومن لا يقرأ يعيش حياة واحدة"، أقوال كثيرة لو تمعنا فيها أكثر لعرفنا أهمية القراءة، وقدرتها على تغيير مداركنا وتفكيرنا وحياتنا.

فالقراءة هي المفتاح الأساسي لتطوير الذات، وكسب العديد من المعارف في كل شؤون الحياة، فهي الأداة الحقيقية لفهم ما يدور حول الإنسان من أحداث، هي وسيلته لفهم الكون والناس من حوله، لأنها تستطيع إكساب الإنسان أعمار متنوعة من خلال التعرف على كل الثقافات من كل الأعمار المختلفة.

الحظر والإغلاق والحد من التنقل بسبب تفشي فيروس كورونا قد تكون فرصة للعودة إلى القراءة والاستمتاع بالكتب مرة أخرى لاسيما أن معدلات القراءة في الدول العربية هي الأقل بالمقارنة بدول أخرى في العالم.

هذا الموضوع كان محور النقاش في حلقة الاثنين من برنامج بكرا أفضل التي قدمها ممدوح أبو الغنم.

 

قصص مشابهة

كيف ستكون حياتنا بعد أزمة كورونا
| Source: Shutterstock

لم تعد الحياة كما كانت عليه قبل أزمة كورونا. فالكثيرون محتجزون طوعا أو كرها في منازلهم. والأعمال أغلقت والوظائف فقدت. لكن العائلات تقاربت أكثر بالبقاء سويا في المنزل فترات أطول رغم ما لهذا الأمر من مزايا وعيوب في ذات الوقت.

أسئلة كثيرة تطرح بشأن ما قد يطرأ على مجتمعاتنا ويتغير فيها أثناء وبعد أزمة كورونا.

هذا الموضوع كان محور النقاش في حلقة الاثنين من برنامج بكرا أفضل التي قدمتها أريج بكار.

استمع
كيف ستكون حياتنا بعد أزمة كورونا