اختلفت المناسبات في زمن كورونا
| Source: Shutterstock

أصبح منع الحركة والحظر والحجر جزءا من الحياة اليومية في العديد من البلدان حول العالم مع انتشار فيروس كورونا الذي أصاب أكثر من ثلاثمائة ألف شخص حتى يوم الأحد الموافق 22 مارس آذار.

وفي ظل هذه الحالة، تأثرت الاحتفالات والمناسبات الاجتماعية. فعيد الأم هذا العام مثلا حمل صبغة مختلفة في ظل حالة الترقب والقلق وعدم التصديق التي خيمت على الأجواء.

فهل تعتقد أن المناسبات أصبح لها معنى آخر في ظل أزمة تفشي فيروس كورونا؟ وهل تلبي الدعوة إذا دعيت في هذه الظروف لحضور حفل زفاف أو مناسبة تضم عددا كبيرا من الأشخاص؟

كل هذه الأسئلة ناقشتها حلقة الأحد من برنامج بكرا أفضل التي قدمها كل من أريج بكار وممدوح أبو الغنم.

استمع
كيف اختلفت المناسبات في زمن كورونا؟

قصص مشابهة

لاجئون في مخيمات النزوح
| Source: Shutterstock

تزداد المخاوف من إمكانية انتشار فيروس كورونا المستجد في مخيمات اللاجئين في اليونان والأردن ولبنان وكذلك في مخيمات النازحين شمال سوريا.

فما هي الإجراءات التي تتخذها الدول والمنظمات لمنع وصول الفيروس للمخيمات؟ وكيف يمكن وقاية اللاجئين من الإصابة بفيروس كورونا؟

هذا الموضوع كان محور النقاش في حلقة الخميس من برنامج بكرا أفضل التي قدمها ممدوح أبو الغنم.

استضاف البرنامج للحديث عن هذا الموضوع عددا من الضيوف ومنهم الناطق الرسمي في مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الاردن، محمد حواري، والمتحدث باسم وكالة الاغاثة وتشغيل اللاجئين الاونروا، سامي مشعشع، والمستشار الإعلامي للوكالة في غزة، عدنان أبو حسنة، وريتا لحود من مشروع الأمل لمساعدة اللاجئين، ومدير إدارة السلامة في اتحاد المنظمات الطبية الإغاثية السورية (اوسوم)، أحمد آل دبيس، ومنسقة الشؤون الانسانية في مجلس سوريا الديموقراطية، زوزان علوش.

استمع
كيف يتحصن اللاجئون ضد كورونا