مشجعون جزائريون خلال المباراة نصف النهائية بين الجزائر ونيجيريا باستاد القاهرة - 14 يوليو 2019
مشجعون جزائريون خلال المباراة نصف النهائية بين الجزائر ونيجيريا باستاد القاهرة - 14 يوليو 2019

قالت وسائل إعلام جزائرية الاثنين إن السلطات المصرية رحلت نحو 20 مشجعا جزائريا الأحد.

وكانت الشرطة المصرية قد أوقفت المشجعين الجزائريين خلال احتفالات جمهور المنتخب الجزائري على نظيره النيجيري بنتيجة 2-1.

وبحسب صحيفة "النهار" المحلية، فإن الموقوفين حاولوا اقتحام استاد القاهرة حيث أقيمت المباراة، للانضمام إلى مناصري محاربي الصحراء في الداخل.

من ناحية أخرى، انتشر فيديو على الشبكات الاجتماعية للمرحلين وهم على متن الطائرة المتجهة للجزائر.

وشكى المشجعون "المعاملة التي تعرضوا لها على يد الأمن المصري"، إذ مكثوا نحو خمس ساعات في قسم شرطة بالقاهرة على حد قولهم.

​​وخلال الأسبوع الماضي، تم ترحيل مشجع جزائري رفع لافتة سياسية خلال إحدى المباريات، وعند وصوله للجزائر خضع للمحاكمة وصدر بحقه حكم لمدة ستة أشهر وغرامة مالية.

يذكر أن السلطات المصرية قد قدمت تسهيلات للمشجعين العرب خلال البطولة الحالية، مثل تسهيل إجراءات السفر والوصول لمطار القاهرة، ومنح التذاكر المجانية، وعدم اشتراط بطاقة المشجع لدخول المباراة، وفقا لمراقبين.

وكانت وزارة الدفاع الجزائرية قد أعلنت الاثنين تخصيص عشر طائرات لنقل مشجعين إلى مصر لحضور نهائي بطولة الأمم الأفريقية بين محاربي الصحراء ونظيره السنغالي.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟