جنود أميركيون في أفغانستان
جنود أميركيون في أفغانستان- أرشيف

أعلنت قوة حلف شمال الأطلسي مقتل جندي أميركي السبت في معارك في أفغانستان.

وقالت قوة الدعم الحازم التي تقودها الولايات المتحدة في أفغانستان، في بيان إن "اسم الجندي الذي قتل في المعارك لن يعلن قبل 24 ساعة، ريثما يتم إبلاغ أقاربه".

ولم تكشف قوة الناتو عن أي تفاصيل حول ملابسات مقتله.

وبذلك يرتفع عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا هذا العام في أفغانستان إلى 10، مقابل 12 قتلوا في 2018 بأكمله.

وقالت طالبان، التي تبالغ عادة في بياناتها، إنها قامت بتفجير "دبابة أميركية" في منطقة سيد أباد بولاية ورداك. لكن الولايات المتحدة لا تستخدم دبابات في أفغانستان.

وقتل جنديان أميركيان الشهر الماضي في هجوم تبنته طالبان في المنطقة ذاها. وتواصل القوات الأميركية والأفغانية القيام بعمليات يومية ضد المتمردين.

وتنشر الولايات المتحدة قرابة 14 ألف عنصر في أفغانستان، غالبيتهم في مهمات تدريب وتقديم النصح لنظرائهم الأفغان.

وخلال 18 عاما تقريبا، منذ الحملة العسكرية بقيادة أميركية للإطاحة بطالبان في أواخر 2001، قتل نحو 2300 جندي أميركي وأصيب أكثر من 20 ألفا و400 آخرين بجروح.

وكان الرئيس الأميركي قد أعلن أنه يريد إخراج أميركا من أفغانستان في أقرب وقت، ويبذل موفده الخاص زلماي خليل زاد مساع حثيثة للتوصل إلى اتفاق مع طالبان يتيح خروج القوات الدولية مقابل ضمانات مختلفة.

 

 

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟