كنيسة المهد
كنيسة المهد

قررت لجنة التراث العالمي التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "يونسكو"، قبل أيام، سحب كنيسة المهد، مكان ولادة السيد المسيح وطريق الحجاج في مدينة بيت لحم جنوبي الضفة الغربية، من قائمة التراث العالمي المعرض للخطر.

وذكرت يونيسكو أن اللجنة أثنت على جودة الأعمال التي أنجزت في كنيسة المهد، ولا سيما أعمال ترميم السقف والأبواب وواجهات الكنيسة الخارجية ولوحات الفسيفساء الجدارية فيها.

ورحبت بالتراجع عن مشروع إقامة نفق تحت ساحة المهد، وباعتماد خطة إدارة لصون الموقع.

وتقع كنيسة المهد على بعد قرابة عشرة كيلومترات من مدينة القدس، وقد بنيت في عام 339.

وحافظ البناء الذي أعيد تشييده في القرن السادس، بعد الحريق الذي شب في الكنيسة، على بقايا الفسيفساء الأصلية.

مراسلة الحرة ثروت شقرا أعدت التقرير التالي:

​​

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟