الملياردير الأميركي وارين بافيت
الملياردير الأميركي وارين بافيت

تبرع الملياردير الأميركي وارين بافيت بنحو 3.6 مليار دولار من أسهم مجموعته بيركشاير هاثاواي لخمس منظمات خيرية منها مؤسسة بيل ومليندا غيتس وذلك في أكبر إسهام في خطة بافيت للتنازل عن ثروته.

وقالت بيركشاير هاثاواي إن التبرع السنوي الرابع عشر لبافيت يشمل نحو 16.81 مليون سهم.

ويزيد التبرع الأخير المبلغ الإجمالي الذي قدمه بافيت للمنظمات الخيرية إلى أكثر من 34.5 مليار دولار منذ عام 2006 حين تعهد الرجل البالغ من العمر 88 عاما بالتبرع بأسهمه في بيركشاير هاثاواي.

وتذهب التبرعات لمؤسسات غيتس، وسوزان تومسون بافيت التي تحمل اسم زوجته الراحلة، ومنظمات أخرى يديرها أبناؤه هوارد وبيتر وسوزان هي هوارد جي بافيت، وشريوود، ونوفو.

وكان آخر أكبر تبرع سنوي لبافيت في العام الماضي بلغ 3.4 مليار دولار.

ومنذ الستينيات حول بافيت شركته بيركشاير إلى مجموعة كبيرة وصلت قيمتها إلى نحو 522 مليار دولار تملك شركات منها "بي. أن .أس. أف" للسكك الحديدية و"غايكو" لتأمين السيارات وأسهما في شركات أخرى منها أبل وويلز فارغو آند كو.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟