سوداني يتفقد إحدى الجثث الثلاث في أم درمان
سوداني يتفقد إحدى الجثث الثلاث في أم درمان

عثر على ثلاث جثث مغطاة بالدماء الاثنين في أم درمان المجاورة للخرطوم، في أعقاب الاحتجاجات الجماهيرية التي شهدها السودان الأحد لمطالبة الجيش بتسليم السلطة للمدنيين.

وكانت وكالة الأنباء السودانية الحكومية "سونا" نقلت مساء الأحد عن وزارة الصحة أنه عثر على سبعة قتلى وتم إحصاء 181 جريحا خلال التظاهرات، دون إعطاء تفاصيل حول ظروف مقتلهم أو إصاباتهم.

لكن حركة الاحتجاج قالت إن القتلى والجرحى أصيبوا بطلقات نارية أطلقتها "مليشيات المجلس العسكري".

وأفاد الناشط البارز في قوى إعلان الحرية والتغيير ناظم سراج بأن 10 أشخاص على الأقل قتلوا في اشتباكات مع قوات الأمن خلال مظاهرات حاشدة تطالب بالانتقال إلى الحكم المدني.

وتلبية لدعوة قيادة حركة الاحتجاج، تظاهر عشرات الآلاف في جميع أنحاء البلاد لمطالبة المجلس العسكري الانتقالي الذي تولى زمام الأمور بعد الاطاحة بالرئيس عمر البشير في أبريل، بتسليم السلطة للمدنيين.

وتجمهر حشد حول الجثث وهم يرددون "يسقط يسقط حكم العسكر"، وهو شعار ردده المحتجون الذين بدأوا تحركهم في ديسمبر للمطالبة بإقالة البشير وباتوا اليوم يطالبون بإقالة المجلس العسكري.

كانت تظاهرات الأحد الأكبر منذ تفريق الاعتصام خارج القيادة العامة للجيش في 3 يونيو في الخرطوم والذي أسفر عن عشرات القتلى.

وجاء فض الاعتصام بعد أيام من فشل المحادثات بين قادة الاحتجاج والعسكريين بشأن تشكيل حكومة غالبيتها من المدنيين.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟