مناطق تعرضت للقصف في سوريا. أرشيفية - تعبيرية
مناطق تعرضت للقصف في سوريا. أرشيفية - تعبيرية

قتل ثمانية عناصر من بينهم قادة في تنظيم "حراس الدين" المرتبط بتنظيم القاعدة، الأحد في قصف صاروخي لم يعرف مصدره في شمال غرب سوريا، وفق ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وتنظيم حراس الدين ينشط في منطقة إدلب ويقاتل إلى جانب هيئة تحرير الشام التي تسيطر على الجزء الأكبر من محافظة إدلب ومناطق محاذية لها في حماة وحلب واللاذقية.

ويضم التنظيم نحو 1800 عنصر بينهم مسلحون من جنسيات غير سورية.

وأشار المرصد السوري إلى مقتل 6 قياديين، يحمل اثنان منهم الجنسية التونسية، وواحد يحمل الجنسية المصرية، فيما يحمل اثنان الجنسية الجزائرية، بينما السادس سوريّ، وذلك "في قصف صاروخي استهدف اجتماعاً في ضاحية ريف المهندسين في ريف حلب الغربي" المحاذي لإدلب.

وأسفر القصف عن إصابة 14 مقاتلا آخر بجروح.

ولم يتمكن المرصد من تحديد مصدر القصف وما إذا كان جويا، مشيرا إلى أنه "لا يعلم إذا ما كان شنه التحالف الدولي (بقيادة واشنطن) أو روسيا".

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟