المهاجمة الأميركية ميغان رابينو التي سجلت هدفي منتخبها أمام فرنسا
المهاجمة الأميركية ميغان رابينو التي سجلت هدفي منتخبها أمام فرنسا

أنهت لاعبات المنتخب الأميركي حلم فرنسا البلد المضيف لبطولة كأس العالم لكرة القدم للسيدات بعد أن فزن الجمعة بهدفين مقابل هدف على ملعب بارك دي برانس في العاصمة باريس في الدور ربع النهائي.

ولحق المنتخب الأميركي حامل اللقب بنظيره الإنكليزي إلى الدور نصف النهائي من النسخة الثامنة من كأس العالم للسيدات في كرة القدم 2019 في فرنسا.

وتدين الولايات المتحدة حاملة الرقم القياسي في عدد الألقاب في المسابقة (3 مرات في 1991 و1999 و2015)، إلى المهاجمة ميغان رابينو التي سجلت هدفي الفوز في الدقيقتين الخامسة والـ65 رافعة رصيدها إلى 4 أهداف في 5 مباريات، فيما سجلت المدافعة ويندي رونار هدف الشرف لصاحبات الضيافة في الدقيقة 81.

الحزن خيم على لاعبات المنتخب الفرنسي بعد ضياع حلم البطولة

​​والفوز هو الخامس للولايات المتحدة، بعد ثلاثة انتصارات في دور المجموعات على تايلاند وتشيلي والسويد في المجموعة السادسة، وواحد على إسبانيا 2-1 في ثمن النهائي.

وهي المرة الثامنة على التوالي التي تبلغ فيها الولايات المتحدة دور الأربعة في العرس العالمي حيث حلت ثالثة في أعوام 1995 و2003 و2007 ووصيفة عام 2011.

وكانت إنكلترا أول المتأهلين إلى الدور نصف النهائي بفوزها الكبير على النرويج 3-صفر الخميس في لو هافر.

وبدوره حقق المنتخب الإنكليزي الذي يشرف على تدريبه لاعب مانشستر يونايتد السابق فيل نيفيل، 5 انتصارات في البطولة حتى الآن بعد ثلاثة في دور المجموعات على أسكتلندا والأرجنتين واليابان، وواحد على الكاميرون بثلاثية نظيفة في ثمن النهائي.

وهي المرة الثانية التي تنجح فيها إنكلترا في تخطي الدور ربع النهائي للمونديال في خمس مشاركات بعد الأولى عام 2015 عندما أنهت النهائيات التي أقيمت في كندا في المركز الثالث حيث خسرت أمام اليابان 1-2 في نصف النهائي وتغلبت على ألمانيا 1-صفر بعد التمديد في مباراة المركز الثالث.

وفشلت إنكلترا، وصيفة بطلة أوروبا عامي 1984 و2009، 3 مرات في تخطي ربع النهائي أعوام 1995 و2007 و2011.

وتلتقي الولايات المتحدة وإنكلترا الثلاثاء المقبل في ليون.

ويختتم الدور ربع النهائي السبت بلقاءي إيطاليا مع هولندا في فالنسيان، وألمانيا، بطلة عامي 2003 و2007، مع السويد في رين. ويلتقي الفائزان في نصف النهائي الأربعاء المقبل في ليون.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟