شعار شركة أوبر
شعار شركة أوبر

طلبا خدمة "أوبر" للعودة إلى مكان إقامتهما في جزيرة "هيلتون هيد" في ولاية ساوث كارولانيا مساء الجمعة الماضية، لكن الأمور لم تسر على ما يرام.

بدلا من أن يشق "السائق" طريقه بالسيدتين نحو جنوب الجزيرة حسب العنوان، اتجه للشمال. وسارت السيارة مسافة أطول من المفترض. لم يلحظا هذا الأمر إلا عندما وجدا أن السيارة تقودهما إلى طريق ترابي.

عندها التقطت إحدى السيدتين التي كانت تجلس بجوار السائق (الأخرى جلست في الخلف) هاتفها للاتصال بالشرطة لكنه أخذه منها عنوة.

أوقف السائق السيارة، وخرج الثلاثة منها، واستطاعت المرأة أخذ هاتفها منه مرة أخرى واتصلت بالشرطة وعندها فر بالسيارة مسرعا.

لم تمر دقائق حتى حضرت الشرطة إلى المكان لكنها لم تتمكن من تحديد مكان السائق ولا معرفة ما إذا كان يعمل لدى "أوبر" أو أي شركة تقديم خدمات توصيل أخرى، مع العلم أن السيدتين أخبرتا الشرطة أنهما كانتا على علم أنه لم يكن السائق الذي كانا ينتظرانه، لكنهما وجدتا علامة "أوبر" على زجاج السيارة فركبتا على أية حال.

وقالت الشركة إن السيدتين محظوظتان لأنهما استطاعتا الهرب من دون التعرض لأذى من هذا الرجل.

وأضافت تعليقا على الحادثة إنها ترسل تنبيهات للركاب فور ركوبهم تشجعهم على التحقق من شخصية السائقين.

 

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟