يمنيون يتفقدون مساعدات غذائية مقدمة من برنامج الغذاء العالمي "انتهت مدة صلاحيتها"
يمنيون يتفقدون مساعدات غذائية مقدمة من برنامج الغذاء العالمي "انتهت مدة صلاحيتها"

قال ناطق باسم برنامج الأغذية العالمي الثلاثاء إن الحوثيين في اليمن منعوا دخول شحنة كانت ستطعم نحو 100 ألف عائلة على حافة المجاعة.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم كشف هويته، أن المساعدات أوقفت بعدما تم تعليق نشاط المنظمة التابعة للأمم المتحدة هناك جزئيا الأسبوع الماضي بعد اتهامه الحوثيين بنهب المساعدات. ورد الحوثيون، الذين يسيطرون على شمال اليمن، بحملة إعلامية شرسة ضد البرنامج، متهمين إياه بإرسال أغذية فاسدة.

وذكر المسؤول أن الحوثيين أمروا بمنع دخول ما يزيد على ثمانية آلاف طن من الطحين أرسلها البرنامج من ميناء الحديدة، بزعم أن الشحنة مليئة بالحشرات النافقة.

وأظهر فحص لاحق للشحنة، المتوقفة الآن في عمان، أنها نظيفة تماما.

 

 

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟