من مباراة تونس وأنغولا
من مباراة تونس وأنغولا

سقط المنتخب التونسي في فخ التعادل مع نظيره الأنغولي 1-1 الاثنين ضمن منافسات المجموعة الخامسة لبطولة كأس الأمم الإفريقية في كرة القدم، ليصبح أول منتخب بين المرشحين يتعادل في مباراته الأولى.

في المقابل، وجه المنتخب المالي في البطولة التي تستضيفها مصر حتى 19 يوليو، تحذيرا شديدا إلى منافسه المقبل المنتخب التونسي، بفوز صريح على موريتانيا المشاركة للمرة الأولى بنتيجة 4-1.

وفي المجموعة الرابعة، فازت ساحل العاج على جنوب إفريقيا 1-صفر، لتتساوى مع المغرب الذي حقق النتيجة ذاتها على ناميبيا الأحد.

وعلى ملعب السويس، عكر المنتخب الأنغولي عودة يوسف المساكني إلى صفوف نسور قرطاج بعد غيابه الطويل بسبب إصابة في الركبة، بانتزاع التعادل في الشوط الثاني بعدما منح قائد المنتخب التونسي فريقه التقدم في الشوط الأول بركلة جزاء.

وتقدمت تونس بركلة المساكني، وعادلت أنغولا عبر دجالما إثر خطأ في إيقاف الكرة من الحارس التونسي فاروق بن مصطفى.

وما يزيد من تعقيد نتيجة تونس، هو أن منافسها في الجولة الثانية المنتخب المالي في 28 يونيو، قدم أقوى أداء تهديفي حتى الآن في البطولة، وفاز بفارق ثلاثة أهداف على منافسه الموريتاني.

وحقق منتخب ساحل العاج بداية إيجابية بفوزه على جنوب إفريقيا على ملعب السلام في القاهرة، ضمن "مجموعة الموت" الرابعة.

وأتى الفوز العاجي بفضل هدف لاعب أستون فيلا الإنكليزي جوناثان كودجيا في الدقيقة 64، ليمنح بلاده صدارة مشتركة مع المغرب.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟