الأردني ثائر شعفوط
الأردني ثائر شعفوط

أعلنت السلطات الإسرائيلية الخميس اعتقال أردني متهم بالعمل لصالح إيران في الضفة الغربية.

وألقى جهاز الأمن العام الإسرائيلي (شين بيت) في الـ17 من أبريل/نيسان الماضي  القبض على الرجل الذي يدعى ثائر شعفوط، لكن اعتقاله بقي سرا حتى الخميس.

وذكرت مصادر إسرائيلية أن الأردني تلقى أوامر بإنشاء علاقات تجارية في إسرائيل والضفة من أجل توفير قاعدة للاستخبارات الإيرانية.

واتضح خلال التحقيق معه أنه دخل إلى إسرائيل بأوامر المخابرات الإيرانية من أجل تنفيذ مهام من شأنها إقامة بنى تحتية في إسرائيل والضفة لتستخدمها المخابرات الإيرانية لمهام سرية.

وبحسب موقع "تايمز أوف إسرائيل"، فإن "الجاسوس دخل إسرائيل بين تموز/يوليو وآب/أغسطس 2018، بعد استلام تعليمات من عملاء إيرانيين في لبنان وسوريا".

وبدأت العلاقة بين شعفوط والمخابرات الإيرانية في لبنان حيث التقى ضابطين يتحدثان العربية عرفا عن نفسيهما بـ"أبو صادق" و"أبو جعفر".

وفي الـ10 من حزيران/يونيو قدمت النيابة العسكرية لائحة اتهام ضد شعفوط إلى المحكمة العسكرية في الضفة اتهم في إطارها بالتخابر مع العدو وبإقامة علاقات مع تنظيم معاد وبالتآمر لإدخال أموال العدو إلى المنطقة.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟