انتشار تحذيرات من الإيبولا في مطار الدول الإفريقية
انتشار تحذيرات من الإيبولا في مطار الدول الإفريقية

قالت السلطات الثلاثاء إن العاملين في مجال الصحة تأكدوا من سلامة استخدام ثلاثة عقاقير تجريبية للإيبولا في أوغندا، بعد أسبوع من انتشار المرض القاتل عبر الحدود من جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن شخصين سافرا من الكونغو توفيا في أوغندا الأسبوع الماضي.

وأعلنت وزارة الصحة في الكونجو أن طفلا عمره ثلاث سنوات أعيد إلى الكونغو بعد اكتشاف إصابته بالمرض توفي هذا الأسبوع.

وحصد المرض أرواح 1411 شخصا على الأقل في الكونغو منذ أغسطس الماضي في أسوأ تفش مسجل للإيبولا .

وقالت وزيرة الصحة الأوغندية جين روث أسينج على تويتر "يسعدنا إبلاغكم بأننا حصلنا على موافقة من كل من المجلس الوطني الأوغندي للعلوم والتكنولوجيا والهيئة الوطنية للأدوية لجلب العلاج لمرضى إيبولا في البلاد".

وقال المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية طارق جاسارفيتش "يجري العمل على الموافقة على عقار رابع".

وقالت المنظمة التابعة للأمم المتحدة إنه لم تسجل حتى الآن أي حالات مؤكدة لانتشار فيروس إيبولا بين الأفراد في أوغندا وجميع المرضى المسجلين جاءوا من الكونغو.

وأضافت أن العلاجات التجريبية الأربعة مستخدمة بالفعل في الكونغو.

وقالت وكالات إغاثة تابعة للأمم المتحدة إن أكثر من 300 ألف شخص فروا من العنف العرقي في شمال شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية منذ أوائل يونيو مما يعقد رصد وعلاج مرضى الإيبولا.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟