منبئ جوي هندي يراقب مسار الإعصار فايو
منبئ جوي هندي يراقب مسار الإعصار فايو

أجلت الهند مئات الآلاف من الأشخاص ونقلتهم إلى ملاجئ على طول الساحل في ولاية غوجارات في غرب البلاد مع اكتساب إعصار يتكون فوق بحر العرب قوة حيث من المتوقع أن يضرب البر صباح الخميس.

وقال مسؤولون في الأرصاد إن الإعصار "فايو"، المحمل برياح تعادل المسجلة في أعاصير الدرجة الأولى، من المقرر أن يعبر الساحل محملا برياح سرعتها بين 145 و155 كيلومترا في الساعة وقد تصل إلى 170 كيلومترا في الساعة.

وقالت حكومة الولاية إنها بدأت نقل نحو 300 ألف شخص من أكثر المناطق المعرضة للخطر إلى ملاجئ.

وقال مسؤول في إدارة مكافحة الكوارث في غوجارات يوم الأربعاء "بدأنا الإجلاء في المناطق الساحلية اليوم".

وقال رئيس وزراء ولاية غوجارات فيجاي روباني للصحفيين إنه طلب مساعدة من الجيش والقوة الوطنية للاستجابة للكوارث للمشاركة في أعمال الإنقاذ والإغاثة في حال تسبب الإعصار في دمار وفوضى على نطاق واسع.

وحث وزير الداخلية أميت شاه المسؤولين على سرعة إعادة تشغيل المرافق مثل الكهرباء والاتصالات ومياه الشرب إذا تضررت بسبب الإعصار.

وتضم غوجارات مصافي نفط كبيرة وموانئ بحرية تقع بالقرب من مسار العاصفة، من بينها أكبر مصفاة نفط في البلاد وتملكها شركة "ريلاينس إندستريز".

 

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟