صورة لناقلة نفط سعودية تعرضت لاعتداء في الخليج
صورة لناقلة نفط سعودية تعرضت لاعتداء في الخليج

تُقدّم الإمارات والسعودية والنروج الخميس لأعضاء مجلس الأمن الدولي نتائج تحقيق مشترك حول عمليات تخريب تعرّضت لها سفن في 12 أيّار/مايو في الخليج، وفق ما أفاد دبلوماسيون.

وتعرّضت أربع سفن (ناقلتا نفط سعوديتان وناقلة نفط نروجية وسفينة شحن إماراتية) لأضرار في "عمليات تخريبية" قبالة إمارة الفجيرة خارج مضيق هرمز الشهر الماضي، بحسب أبوظبي.

ووقع الحادث النادر في المياه الإماراتية في أجواء من التوتر الشديد في المنطقة بسبب الخلاف بين إيران الولايات المتحدة على خلفية تشديد العقوبات النفطية الأميركية على طهران.

وفي الحادي والعشرين أيار/مايو، أعلن وزير الخارجيّة الأميركي مايك بومبيو أن احتمال أن تكون طهران مسؤولة عن العمليّات التخريبيّة التي استهدفت ناقلات النفط قبال الإمارات هو أمر "ممكن جدًا".

ومن المقرّر عقد اجتماع غير رسمي لمجلس الأمن، لتقديم نتائج التحقيق الذي أجرته الدول الثلاث، وفقا للدبلوماسيّين.

وكانت إيران رفضت أي اتهام لها بالتورّط في الأعمال التخريبيّة التي طاولت السفن الأربع.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟