إطارات مفرغة الهواء- الصورة من موقع جنرال موتورز
إطارات مفرغة الهواء- الصورة من موقع جنرال موتورز | Source: Courtesy Image

كشفت شركتا "ميشلان" الفرنسية لتصنيع إطارات السيارات و"جنرال موتورز" عن نموذج لجيل جديد من الإطارات غير الهوائية، وقالتا إنهما تأملان في أن تكون هذه الإطارات متاحة في الطرقات العامة بحلول عام 2024.

ودخلت الشركتان في شراكة لتصنيع إطارات ضد الخرق/ الثقوب أطلقت عليها Uptis، أي "نظام إطارات فريد ضد الخرق". وقالت إن هذه التقنية "ستدفع بصناعة السيارات إلى المستقبل".

وتستغني هذه الإطارات عن ضغط الهواء، لأن الهيكل الداخلي لـUptis يوفر كل الدعم الذي يحتاجه السطح الخارجي للإطار.

وستساعد على تجنب الخطر الذي ينجم عن حدوث مشكلة تفريغ الهواء في الإطارات وانفجارها، وستقلل من المواد الخام والطاقة والانبعاثات المرتبطة بتصنيع الإطارات الاحتياطية لأنها لم تعد مطلوبة، حسب بيان لجنرال موتورز.

وفضلا عن الإطارات الاحتياطية، سيتم الاستغناء أيضا عن الرافعات (جاك) وأدوات تركيب وفك الإطارات.

وستبقى صالحة الاستخدام لفترة طويلة، على عكس الإطارات التقليدية التي تبلى بسبب تآكل سطحها الخارجي لعدم نفخها بالشكل الصحيح.

ومن المتوقع خفض عدد الإطارات التي يتم الاستغناء عنها قبل أوانها بسبب أضرار تلحق بها مثل الثقوب. موقع cnet.com ذكر أن حوالي 200 مليون إطار يتم التخلص منها قبل أوانها.

ومن المقرر أن تقوم الشركتان باختبار هذ النوع الجديد من الإطارات على سيارات من نوع "شيفروليه بولت إيه في" في ولاية ميشيغان في وقت لاحق هذا العام.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟