تاجر المخدرات المكسيكي الشهير خواكين غوزمان المعروف باسم "إل تشابو"
تاجر المخدرات المكسيكي الشهير خواكين غوزمان المعروف باسم "إل تشابو"

رفض قاض أميركي طلبا لتاجر المخدرات المكسيكي الشهير خواكين غوزمان، المعروف باسم "إل تشابو" بتحسين ظروف سجنه في نيويورك، حيث ينتظر إصدار الحكم عليه قريبا بعد إدانته في شباط/فبراير الماضي.

وقال القاضي براين كوغان الإثنين إنه رفض السماح له بممارسة التمارين الرياضية لمدة ساعتين على الأقل يوميا على سطح سجن "المركز الإصلاحي" في حي مانهاتن، في حين رأى الادعاء العام في هذا الطلب محاولة لهروبه، بالاخص مع تاريخ "إل تشابو" ومع محاولة هروب فاشلة لسجين آخر من السجن ذاته عام 1981.

يذكر أن غوزمان، الذي يعتبر أحد أشهر تجار المخدرات في العالم، هرب مرتين من سجنين مكسيكيين شديدي الحراسة قبل القبض عليه مجددا في 2016.

ورفض كوغان أيضا حجج "إل تشابو" بأن ظروف سجنه "ترقى إلى مستوى العقوبة القاسية وغير العادية".

وأكد القاضي أنه يتفق مع المتهم على أن "سلوكه كان وما زال يحتذى به"، لكن شدد على أن "السلوك هو نتيجة مباشرة لشروط الحبس الصارمة التي وجد فيها نفسه".

وأدان القضاء الأميركي "إل تشابو" غوزمان في جميع التهم الفيدرالية الجنائية الـ10 الموجهة إليه، والمتعلقة بتهريب الكوكايين والهيروين إلى الولايات المتحدة، بعد محاكمة استمرت ثلاثة أشهر.

ويواجه المتهم الذي جمع عبر جرائمه ثروة تقدر بحوالي 14 مليار دولار، لكن يحتمل مواجته لعقوبة قد تصل للسجن مدى الحياة، عند صدور  الحكم بحقه في 25 حزيران/يونيو الجاري.

 

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟