وزير الخارجية الإسباني جوزيب بوريل
وزير الخارجية الإسباني جوزيب بوريل

قال وزير الخارجية الإسباني جوزيب بوريل الاثنين إن بلاده طلبت من الاتحاد الأوروبي زيادة المساعدات المالية المخصصة للمغرب لمساعدة المملكة في التصدي لتدفقات الهجرة غير الشرعية.

وقال بوريل في مؤتمر صحفي خلال زيارة إلى الرباط "المغرب يساعدنا"، مضيفا أنه ينبغي ألا تعتبر مثل تلك المساعدات هبة للمغرب مع تزايد ضغط الهجرة غير الشرعية في غرب البحر المتوسط.

وأضاف أنه ينبغي زيادة المساعدات عما هو متفق عليه بالفعل. كان الاتحاد الأوروبي قد وعد العام الماضي بإعطاء المغرب 140 مليون يورو (160 مليون دولار) كمساعدات لإدارة الحدود بهدف مساعدته في كبح تدفقات الهجرة.

وقال مسؤولون مغاربة إن من المتوقع أن تحصل المملكة على نصف تلك المساعدات في صورة دعم للميزانية بنهاية تموز/يوليو على أن تحصل على النصف الآخر في صورة تبرعات بمعدات.

وقال وزير الشؤون الخارجية المغربي ناصر بوريطة إن المغرب منع 30 ألف شخص حتى الآن هذا العام من العبور بشكل غير قانوني إلى إسبانيا، وفكك 60 شبكة لتهريب المهاجرين.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟