لاجئون تم إجلاؤهم من ليبيا
لاجئون تم إجلاؤهم من ليبيا

أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إجلاء 149 لاجئا من جنسيات أفريقية من العاصمة الليبية إلى روما وسط حالة الذعر التي تسود طرابلس منذ أكثر من شهر.

وجاء في بيان نشرته المفوضية على موقعها الرسمي "وسط اشتباكات عنيفة وتدهور الوضع الأمني في طرابلس، تم اليوم إجلاء 149 شخصا من اللاجئين وطالبي اللجوء الأشد ضعفا إلى بر الأمان".

وقالت المفزضية إن اللاجئين يتحدرون من إريتريا والصومال والسودان وإثيوبيا، وبينهم 65 طفلا تقل أعمار 13 منهم عن العام الواحد، وولد أحدهم قبل شهرين فقط.

وقال رئيس بعثة المفوضية في ليبيا جان بول كافالييري إن "هناك حاجة لمزيد من عمليات الإجلاء الإنساني، فهي بمثابة شريان حياة بالنسبة للاجئين ممن ليس لديهم سبيل للنجاة سوى وضع أرواحهم في أيدي مهربين عديمي الضمير في البحر المتوسط".

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، تم إجلاء 62 لاجئا من سوريا والسودان والصومال من طرابلس إلى مركز العبور الطارئ التابع للمفوضية في تيميشوارا برومانيا، حيث سيتلقون الطعام والملابس والعلاج الطبي قبل نقلهم إلى النرويج.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟