ماكنزي بيزوس- الصورة من موقع مبادرة "Giving Pledge"
ماكنزي بيزوس- الصورة من موقع مبادرة "Giving Pledge" | Source: Courtesy Image

أعلنت المليارديرة الجديدة ماكنزي بيزوس التي أنهت إجراءات طلاقها مؤخرا من مؤسس موقع أمازون جيف بيزوس التبرع بنصف ثروتها على الأقل لصالح العمل الخيري.

ووقعت السيدة بيزوس على مبادرة "Giving Pledge" التي تدعو الأفراد والأزواج الأكثر ثراء في العالم إلى التبرع بمعظم ثرواتهم للعمل الخيري، خلال حياتهم أو بعد الممات.​

يذكر أن هذه المباردة كان قد أطلقها الملياردير الأميركي وارين بوفيت، والزوجان بيل وميلندا غيتس عام 2010 وقد انضم إليها حتى الآن 204 أشخاص.   

وعلى موقع المبادرة، كتبت ماكنزي بيزوس في خطاب إعلان انضمامها لها أن لديها مبلغا من المال تريد أن تشاركه مع الآخرين. وأضافت: "نهجي في العمل الخيري سوف يكون متبصرا. سوف يستغرق بعض الوقت والجهد والرعاية. لكنني لن انتظر. وسوف أستمر حتى تفرغ الخزنة".

وكان الزوجان بيزوس قالا في كانون الثاني/يناير الماضي أن زواجهما انتهى بعد 25 عاما، وأصبحت ماكنزي بعد تسوية طلاق في نيسان/أبريل في قائمة أثرياء العالم.

وتحتل بيزوس حاليا الترتيب الـ22 في قائمة الأكثر ثراء في العالم، بصافي ثروة تقدر بحوالي 36.6 مليار دولار، وفقا لمؤشر بلومبيرغ لأصحاب المليارات.

ويبقى زوجها السابق جيف بيزوس الأغنى في العالم بصافي ثروة تصل إلى 114 مليار دولار، حسب المؤشر.

وقال جيف بيزوس الذي لم ينضم إلى مبادرة طليقته، إن ماكنزي "ستكون مذهلة ومتبصرة ومؤثرة في العمل الخيري، وأنا فخور بها":

​​​

 

 

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟