حي صيني في نيويورك
حي صيني في نيويورك

الأميركيون من أصول آسيوية هم المجموعة العرقية الأسرع نموا في الولايات المتحدة، بحسب دراسة نشرها مركز بيو للأبحاث.

وتشير آخر الإحصائيات إلى أن أكثر من 20 مليون آسيوي يعيشون في الولايات المتحدة، وينتمي جميعهم تقريبا إلى 19 مجموعة تتحدر من شرق آسيا وجنوب شرق آسيا وشبه القارة الهندية، وفقا لتحليل أجراه مركز بيو لبيانات مكتب الإحصاء الأميركي.

ويذكر التقرير الذي جاء في صيغة أرقام وتحاليل لمعطيات استقيت إثر أبحاث ميدانية أن هناك فروقا ذات دلالة إحصائية في الدخل والتعليم وغيرها من الخصائص بين أكبر 19 مجموعة من أصول آسيوية.

فيما يلي بعض الاختلافات الرئيسية بين الأميركيين الآسيويين عمومًا.

الأصول

85 في المئة من الأميركيين الآسيويين من أصول صينية وهندية وفلبينية وفيتنامية وكورية ويابانية. وتشكل هذه المجموعات معا إلى حد كبير الخصائص الديموغرافية الشاملة للأميركيين الآسيويين.

المستوى الدراسي

نصف الأميركيين الآسيويين حاصلون على درجة بكالوريوس على الأقل، إذ يشير إحصاء صدر سنة 2015 إلى أن الأميركيين من أصول آسيوية والبالغ سنهم 25 عاما فما فوق حاصلون على شهادات جامعية أقلها بكالوريوس (ليسانس)، مع تسجيل بعض الفوارق بين الأميركيين الآسيويين أنفسهم.

وتشير أرقام بيو إلى أن 72 في المئة من الهنود مثلا كانوا حاملين لدرجة بكالوريوس أو درجة أعلى في عام 2015. وكان كثير من هؤلاء يحملون شهاداتهم عندما وصلوا إلى الولايات المتحدة بتأشيرة دخول خاصة بالعمال ذوي المهارات العالية، مثل تأشيرة H-1B.

متغير السن واللغة

ثلاثة من بين كل 10 أميركيين من أصل آسيوي تتراوح أعمارهم بين خمسة أعوام وما فوق، وهم يتحدثون الإنكليزية بكفاءة، غالبيتهم من اليابان (84 في المئة) والفلبين (82 في المئة) والهند (80 في المئة).

على النقيض من ذلك، كان البوتانيون (27 في المئة) والبورميون (28 في المئة) لديهم معدلات دنيا من الكفاءة في اللغة الإنكليزية.

الدخل الأسري

معظم المجموعات ذات الأصل الآسيوي لديها دخل أسري يقل عن معدل الدخل العام (الخاص بالمنحدرين من أصل آسوي فقط)، وهو عامل آخر يكرس عدم المساواة في الدخل بين الأميركيين الآسيويين، وتفشيها بشكل أسرع من المجموعات العرقية أو الإثنية الأخرى، ما يعكس تباينات واسعة في الدخل بين مجموعات الأصل الآسيوية.

لكن متوسط ​​الدخل السنوي للأسر الآسيوية في الولايات المتحدة بلغ سنة 2015، 73.060 دولارًا، وهو أعلى من متوسط دخل بين جميع الأسر الأميركية والبالغ 53.600 دولار.

تاريخ التواجد 

يشكل الأميركيون الآسيويون الحصة الأكبر من المهاجرين الذين يصلون إلى الولايات المتحدة على مختلف الصيغ.

85 في المئة من البروميين في الولايات المتحدة مثلا ولدوا خارج الولايات المتحدة، وقد وصل الكثير منهم كلاجئين ابتداء من عام 2007، والعديد منهم لديه أقل من 10 سنوات على التراب الأميركي.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟