خلال القمة العربية في السعودية في 2018
خلال القمة العربية في السعودية في 2018

دعت السعودية القادة الخليجيين والعرب إلى عقد اجتماع طارئ في مكة في 30 أيار/ مايو الجاري بالتزامن مع القمة الإسلامية لبحث ومناقشة الاعتداءات الإيرانية الأخيرة في المنطقة.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية "واس" عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية أن الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وجه دعوة لقادة دول مجلس التعاون وقادة الدول العربية "لعقد قمتين خليجية وعربية طارئة لبحث هذه الاعتداءات وتداعياتها على المنطقة".

وأضاف المصدر أن هذه الدعوة تأتي في سياق "الهجوم على سفن تجارية في المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة، وما قامت به مليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران من الهجوم على محطتي ضخ نفطية بالمملكة، ولما لذلك من تداعيات خطيرة على السلم والأمن الإقليمي والدولي وعلى إمدادات واستقرار أسواق النفط العالمية".

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟