ماتي ديوب
ماتي ديوب

أصبحت المخرجة الفرنسية ماتي ديوب، أول مخرجة من أصول إفريقية تشارك في مهرجان "كان" السنمائي.

ديوب التي تنحدر من أصول سنغالية، قالت في تصريحات صحفية إنها تفاجأت عندما أعلنت إدارة المهرجان أنها أول امرأة ذات بشرة سوداء تشارك بفيلم من إخراجها في تاريخ المهرجان الذي يجري منذ 71 عاما.

وتابعت "أود أن أقول إن ما يحدث لي ليس قصة درامية، بل هو نتاج جهود حثيثة وقصة كفاح طويل" معبرة عن سعادتها لهذا التمييز.

ولفتت المخرجة ديوب إلى كون العمل الذي تقدمه من خلال المهرجان وقفة للمرأة عموما ونساء إفريقيا على وجه التحديد.

يذكر أن القائمين على مهرجان "كان" حرصوا في طبعة هذه السنة على زيادة نسبة التمثيل النسائي، مقارنة بالأعوام السابقة.

التمثيل النسائي هذه السنة بلغ 21 بالمئة، إذ تشارك هذا العام 13 مخرجة من أصل 47 فيلمًا، أربع منهن يشاركن في المسابقة الرسمية.

وأبرز المخرجات المشاركات في المسابقة الرسمية هن ماتي ديوب التي تشارك بفيلم "أتلانتيك"، وجيسيكا هاوزنر بفيلم "ليتل جو"، وجوستين ترييت بفيلم "سيبيل".

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟