قوات الأمن السعودي تتعامل مع حادث إطلاق نار سابق في جدة- أرشيف
قوات الأمن السعودي تتعامل مع حادث إطلاق نار سابق في جدة_أرشيف

أعلنت "رئاسة أمن الدولة" في السعودية السبت القضاء على خلية إرهابية من ثمانية عناصر ببلدة تاروت في محافظة القطيف شرقي المملكة.

وقال المتحدث الرسمي لرئاسة أمن الدولة في بيان، إن "الخلية الإرهابية تم تشكيلها حديثا وخططت للقيام بعمليات إرهابية تستهدف منشآت حيوية ومواقع أمنية.. واتخذت شقة سكنية في حي سنابس ببلدة تاروت موقعا لها". 

وأضاف أنه عند محاصرة عناصر الخلية في الموقع صباح السبت بادروا بإطلاق النار تجاه رجال الأمن، الذين اشتبكوا معهم بدورهم، "ما أسفر عن مقتل العناصر الإرهابية وعددهم ثمانية أشخاص، فيما لم يصب أي من الساكنين أو المارة بذلك الموقع أو رجال الأمن بأي أذى". 

تحديث (19:14 ت.غ)

ذكرت وسائل إعلام سعودية السبت أن قوات الأمن تمكنت من قتل مطلوبين خلال "عملية أمنية" وتبادل لإطلاق النار في بلدة تاروت قرب مدينة القطيف شرقي المملكة.

ووفقا لتلك الوسائل، تنفذ أجهزة الأمن بانتظام عمليات في هذه المنطقة، وأفادت تقارير بسقوط قتلى في هذه العمليات.

​​وفي السابع من نيسان/أبريل الماضي، أعلن مقتل "إرهابيين" اثنين والقبض على اثنين آخرين بعد أن هاجموا بالقنابل نقطة أمنية شرقي المملكة.

وتقع محافظة القطيف في المنطقة الشرقية الغنيّة بالنفط حيث تتركز الأقلية الشيعية التي تشكو بانتظام من الاضطهاد والتهميش.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟