الحوت الذي عثر عليه شمال النروج
الحوت الذي عثر عليه شمال النروج | Source: Courtesy Image

عثرت السلطات النروجية على حوت مزود بحزام روسي الصنع مجهز لحمل كاميرا، ما أثار تكهنات مسؤولين محليين حول قدوم الحوت من مؤسسة تابعة للبحرية الروسية.

وقال يورغن ري ويغ المسؤول بمديرية الثروة السمكية النرويجية إن عبارة "معدات سان بطرسبرغ" وجدت مكتوبة على الحزام المجهز به الحوت.

وأوضح المسؤول النرويجي الاثنين أن صيادين في شمال البلاد أبلغوا الأسبوع الماضي برؤيتهم للحوت الأبيض المروَّض، قبل أن يقوم ويغ صحبة أحد الصيادين بانتزاع الحزام من جسد الحوت.

وأضاف ويغ أن "الناس في الجيش النرويجي أبدوا اهتماما كبيرا" بالحزام.

الحزام الذي كان يلف جسد الحوت

​​وقال أودون ريكاردسن، الأستاذ بقسم البيولوجيا البحرية في الجامعة القطبية في شمال النرويج، إنه يعتقد أنه "على الأرجح البحرية الروسية في مورمانسك" متورطة في الأمر.

وتملك روسيا منشآت عسكرية في وحول مدينة مورمانسك في شمال غرب روسيا والقريبة من السواحل النروجية.

ولم يتضح على الفور ما إذا كان الحوت جزءا من نشاط عسكري روسي في المنطقة.

وأوضح ريكاردسن "هذا حيوان مروض معتاد على أن يقدم له الطعام، ولهذا تجاوب مع الصيادين".

الحوت الذي عثر عليه شمال النروج

​​وليس لروسيا تاريخ في استخدام الحيتان لأغراض عسكرية، لكن الاتحاد السوفياتي كان لديه برنامج تدريبي للدلافين.

واستخدم الاتحاد السوفياتي قاعدة في سيفاستوبول بشبه جزيرة القرم لتدريب الدلافين لأغراض عسكرية إبان الحرب الباردة. وأغلقت تلك القاعدة مع انهيار الاتحاد السوفياتي، غير أن تقارير تشير إلى إعادة افتتاحها بعد ما ضمت روسيا القرم.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟