عناصر من الأمن التركي
عناصر من الأمن التركي

أعلنت السلطات التركية الاثنين أن رجلا مسجونا في تركيا بشبهة التجسس لصالح الإمارات العربية المتحدة، انتحر في السجن.

ويشتبه المحققون الأتراك بأن الرجل الذي أوقف في اسطنبول مع شخص آخر قبل 10 أيام كان يقوم "بتجسس سياسي وعسكري" و"تجسس دولي".

وتحقق السلطات التركية في علاقة محتملة بين الرجلين ومقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في اسطنبول في تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وذكرت النيابة العامة في اسطنبول في بيان أنه عثر على المشتبه به الأحد مشنوقا أمام باب الحمام في زنزانته الانفرادية في سجن سيليفري قرب اسطنبول.

والمتوفى هو فلسطيني يدعى زكي يوسف حسن حيث قالت مصادر دبلوماسية فلسطينية في تركيا إنه أحد فلسطينيين اعتقلتهما السلطات التركية بحجة التجسس لصالح الإمارات.

وقالت إنه عثر على زكي ميتا في زنزانته، وأن السلطات التركية أبلغت السفارة الفلسطينية رسميا بذلك.

وفي 19 نيسان/أبريل اعتقلت السلطات التركية زكي مع فلسطيني آخر يدعى سميح شعبان بتهمة التجسس العسكري والسياسي والتجسس الدولي.

ويسود توتر في العلاقات التركية مع السعودية والإمارات، وهما بلدان يفرضان حصارا اقتصاديا على قطر حليفة أنقرة.

       

 

 

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟