مستخدمو هواتف أمام شعار فيسبوك
مستخدمو هواتف أمام شعار فيسبوك

هل تستخدم اختبارات الشخصية التي تطالعها خلال تصفحك فيسبوك؟

إذا كنت تجرب مثل هذه الاختبارات فعليك أن تأخذ حذرك. فيسبوك تخضع مثل هذه الاختبارات لتدقيق مشدد وقد تحظر بعضها.

وحدثت شركة فيسبوك سياساتها لاستخدام منصة التواصل الاجتماعي العملاقة، مشيرة إلى أنها قد تحظر بعض التطبيقات "ضئيلة الجدوى" مثل اختبارات الشخصية.

وأوضحت متحدثة باسم الشركة أن تطبيقات الاختبارات تلك لن يتم منعها كلية لكنها ستخضع لتدقيق شديد.

ولم توضح فيسبوك كيف ستنفذ سياستها الجديدة ولا كيفية تحديد الفائدة أو الجدوى للتطبيقات التي تستخدم الموقع الشهير.

وشمل تحديث سياسات فيسبوك منع تطبيقات الطرف الثالث، والتطبيقات التي تستخدم فيسبوك منصة للتعامل مع المستخدمين مثل تطبيقات الألعاب واختبارات الشخصية، من الحصول على بيانات المستخدمين إلا إذا كان ذلك لفائدة تحسين تجربة المستخدم مع التطبيق.

يذكر أن شركة "كامبريدج أناليتكا" التي اتهمت بجمع وبيع بيانات ملايين مستخدمي فيسبوك العام الماضي، اعتمدت ضمن جهودها للحصول على تلك البيانات، على تطبيقات الطرف الثالث التي تقدم للمستخدمين فرصة إجراء "اختبار الشخصية".

وتعهدت فيسبوك بعد "فضيحة كامبريدج أناليتكا" بتقييد قدرة تلك التطبيقات على الوصول لبيانات المستخدمين.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟