حشرة البق المقبّل
حشرة البق المقبّل

أكدت السلطات الصحية الأميركية أن طفلة من ولاية ديلاوير أصابتها لدغة من حشرة "البق المقبّل" القاتلة العام الماضي، وهي أول حالة مؤكدة من هذا النوع يتم تسجيلها في الولاية.

وسلطت وسائل إعلام أميركية الضوء على هذا القضية نظرا لندرة وقوع حوادث مرتبطة بهذه الحشرة الخطيرة في الولايات المتحدة.

وحشرة البق المقبّل أو الفسفس Triatoma sanguisuga تسبب داء المثقبيات (داء شاغاس). وتقول وزراة الصحة الأميركية إنها حشرة مصاصة دماء لأنها تتغذى على البشر والحيوانات وتميل لعض وجوه البشر.

شبكة "سي أن أن" أوضحت أنها تلدغ ضحاياها في منطقة الشفتين خلال نومهم ثم تتغوط في الجرح ما يسبب انتشار الطفيليات المسماة "المثقبيات الكروزية" التي تتسبب في الإصابة بمرض شاغاس، وهو مرض يؤدي إلى مشكلات في القلب والهضم والإصابة بسكتات دماغية.

وقالت "مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها" التابعة لوزارة الصحة الأميركية في بيان إن الطفلة أصيبت باللدغة في تموز/يوليو 2018 عندما كانت تشاهد التلفاز في غرفتها بمنزل الأسرة القديم الواقع في منطقة كثيفة الأشجار بمقاطعة كينت.

العائلة، التي كانت تخشى إصابة الطفلة بعدوى، اتصلت بإدارتي الصحة والزراعة في الولاية، وتبين من الفحوصات والاختبارات التي أجريت أن الحشرة التي لدغتها هي حشرة البق المقبّل لكن الطفلة لم تصب بأذى.

وأوضحت "مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها" أن حوالي 300 ألف شخص مصابون بمرض شاغاس يعيشون في الولايات المتحدة، لكن معظمهم أصيبوا بالطفيليات المسببة للمرض في مناطق بأميركا الجنوبية.

والحشرة موجودة في الولايات المتحدة، لكن تم تسجيل عدد قليل من حالات الإصابة بمرض شاغاس. وأكدت الوكالة الفدرالية أن احتمالية الإصابة بالطفيليات من ملامسة هذه الحشرة في الولايات المتحدة منخفضة.

 

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟