جانب من وزارة العدل الأميركية
جانب من وزارة العدل الأميركية

وجه مدعون أميركيون اتهامات لصينيين اثنين بالتجسس الاقتصادي والتآمر لسرقة أسرار تجارية من شركة "جنرال إليكتريك" لصالح بكين.

وكشفت وزراة العدل في بيان الثلاثاء عن لائحة اتهامات وجهت للمهندس السابق لدى "جنراك إليكتريك" جاوكينغ تشنغ (56 عاما) ورجل الأعمال تشاوشي تشانغ (47 عاما).

وقال الإدعاء إن تشنغ الذي قبض عليه في منزله بنيويورك الصيف الماضي، سرق ملفات لمسائل تقنية تتعلق بتوربينات الغاز والبخار الخاصة بالشركة وأرسلها إلى تشانغ الذي يعيش في مقاطعة لياونينغ الصينية.

وحسب لائحة الاتهام، استخدم المتهمان الأسرار التجارية المسروقة لخدمة مصالحهما التجارية في شركتين صينيتين تعملان في مجال التوربينات.

وقال مدعون إنهما نفذا هذه السرقات لصالح جمهورية الصين الشعبية وجهات بحثية. وأشار بيان الوزارة إلى أنهما تلقيا الدعم من الحكومة الصينية ونسقا مع مسؤولين حكوميين صينيين لإبرام اتفاقيات بحثية مع مؤسسات صينية مملوكة للدولة لتطوير تكنولوجيا التوربينات.

وقال مساعد وزير العدل جون ديميرس: "إن لائحة الاتهام هي مثال على استراتيجية الحكومة الصينية لسرقة الملكية الفكرية من الشركات الأميركية ونسخ منتجاتها في المصانع الصينية، وتمكين الشركات الصينية من استبدال الشركة الأميركية في السوق الصينية أولا ثم في جميع أنحاء العالم".

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟