صورة بالأقمار الاصطناعية لمركز الأبحاث النووية بمجمع يونغبيون
صورة بالأقمار الاصطناعية لمركز الأبحاث النووية بمجمع يونغبيون- أرشيف

أظهرت صور للأقمار الصناعية وجود تحركات مشبوهة داخل مجمع يونغبيون النووي في كوريا الشمالية تشير إلى احتمال استئناف بيونغ يانغ نشاطاتها النووية.

والصور التي أشار إليها تقرير لمركز الدراسات الاستراتيجية والدولية في واشنطن صدر الثلاثاء، والتقطت في 12 نيسان/أبريل تظهر حركة في الموقع النووي الرئيسي لكوريا الشمالية، يمكن أن ترتبط بنشاطات مرتبطة بعملية إعادة معالجة مواد مشعة.

وقال المركز إن الصور أظهرت وجود خمس عربات قطار بالقرب من منشأة تخصيب اليورانيوم ومختبر الكيمياء الإشعاعية، مشيرا إلى ارتباط هذه العربات في الماضي بنقل مواد مشعة أو عمليات إعادة معالجتها في الوقود النووي.

ويقع هذا المجمع على بعد 100 كيلومتر شمال العاصمة بيونغ يانغ، ويضم منشآت تنتج اليورانيوم والبلوتونيوم المخصبين. وتطلق وسائل الإعلام الكورية الشمالية على هذا المجمع اسم "قلب مشروعنا النووي".

وكان الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي قال في أعقاب اجتماع بالزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ أون في أيلول/سبتمبر الماضي إن كيم وعد بتفكيك هذا المجمع إذا اتخذت الولايات المتحدة خطوات لم يحددها.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟