مشهد تفجير القنبلة تحت الماء
مشهد تفجير القنبلة تحت الماء

أُجبر قرابة 600 شخص على مغادرة منازلهم في البلدة القديمة بفرانكفورت الألمانية لكي يتمكن خبراء مفرقعات من تفكيك قنبلة تعود لحقبة الحرب العالمية الثانية تم اكتشافها في نهر ماين.

وقالت وكالة الأنباء الألمانية الرسمية إن القنبلة أبطل مفعولها الأحد تحت الماء، ما أدى لانفجار قوي ونافورة مياه ضخمة.

وأضافت الشرطة للوكالة أن "القنبلة لم تعد تشكل خطرا".

واكتشف رجال الإطفاء القنبلة أمريكية الصنع، التي تزن 250 كيلوغراما، خلال تدريب على الغوص في النهر الثلاثاء.

ورغم مرور أكثر من 70 عاما على نهاية الحرب، لا تزال القنابل وغيرها من الذخائر تظهر بشكل منتظم في ألمانيا، ما يدل على ضراوة القتال خلال الحرب العالمية الثانية.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟