مظاهرات معارضة لنيكولاس مادورو في فنزويلا
مظاهرات معارضة لنيكولاس مادورو في فنزويلا- أرشيف

استهدفت وزارة الخزانة الأميركية أربع شركات وتسع سفن تعمل في قطاع النفط في فنزويلا ضمن الجهود المستمرة التي تبذلها إدارة الرئيس دونالد ترامب لعزل حكومة الرئيس الفنزويلي المطعون بشرعيته نيكولاس مادورو.

وقالت وزارة الخزانة في بيان إن تحركها الجمعة يزيد من استهداف قطاع النفط في فنزويلا الذي تصفه بأنه شريان الحياة "لنظام مادورو غير الشرعي". 

وحتى الآن، ألغت الولايات المتحدة تأشيرات 718 من موظفي مادورو وفرضت عقوبات على أكثر من 150 شخصا وكيانا.

وبالرغم من العقوبات، ما زال مادورو متمسكا بالسلطة بمساعدة روسيا والصين وكوبا.

ومازال التحالف الدولي الذي يدعم المعارضة يضم 54 دولة، بالرغم من رفض بعض الحلفاء البارزين للولايات المتحدة الانضمام لإدارة ترامب في الاعتراف برئيس الجمعية الوطنية، خوان غوايدو، رئيسا انتقاليا لفنزويلا.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟