لعبة العروش
لعبة العروش

إذا كنت من عشاق مسلسل الفانتازيا التلفزيوني الشهير "غيم أوف ثرونز" (صراع العروش)، هل ستكون مهتما بتعلم اللغات المبتكرة لأجله خصيصا؟

الحبير اللغوي الأميركي ديفيد جيه بيترسون اخترع اللغات الخيالية الفريدة من نوعها للمسلسل التلفزيوني، وبدأ بالبناء على مجموعة رئيسية من المفردات والعبارات التي ابتكرها جورج آر آر مارتن في رواياته (آ سونغ أوف أيس أند فاير) "أغنية الجليد والنار" التي اقتبس منها المسلسل الشهير الذي أنتجته شركة أتش بي أو.

وأضاف "لم استعن بأي لغات أخرى. بعد أن أدخلت كل مواد (مارتن) بنيتها بشكل اعتقدت أن قراء الكتاب وجورج آر آر مارتن نفسه يتوقعونه ويقدرونه".

وعندما حصل بيترسون على سيناريوهات المسلسل التلفزيوني حدد المنتجون جميع السطور التي يتعين عليه ترجمتها إلى اللغة الفاليرية أو لغة قبائل الدوثراكي.

ثم قام بتقطيع اللغة إلى مقاطع للممثلين وسجلها لهم.

وقال "سجلت ببطء حقيقي حتى يتمكنوا من سماع كيف تنطق بالضبط ثم سجلت المقابل بالإنجليزية".

ورغم أن الموسم الأخير من المسلسل سيبدأ عرضه يوم الأحد ستظل اللغات الواردة فيه حية.

فقد قام بيترسون بتصميم دورة تدريبية على تطبيق ديولينغو للغات الأجنبية يمكن من خلاله لمحبي المسلسل تعلم الحديث باللغة الفاليرية بالمجان. ويفيد التطبيق بأن هناك أكثر من 800 ألف شخص يتعلمونها، أي أكثر ممن يتعلمون النرويجية.

ويقول بيترسون إنه يقوم بتسجيل البرنامج التعليمي على التطبيق بصوته.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟