بنس: عد إلى مادورو

دعا مايك بنس نائب الرئيس الأميركي الأربعاء مجلس الأمن الدولي إلى الاعتراف بالمعارض خوان غوايدو رئيسا لفنزويلا، مطالبا بتنحي الرئيس نيكولاس مادورو.

وتحدث بنس في اجتماع مجلس الأمن الذي دعت إليه واشنطن، عن "دولة منهارة"، موضحا أن الولايات المتحدة تُعد مشروع قرار دولي يرمي إلى الاعتراف بغوايدو رئيسا لفنزويلا.

وقد تعرض واشنطن مشروع قرارها على الجمعية العامة حيث لا تملك أي دولة حق النقض، وذلك لتفادي الفيتو الروسي والصيني.

وتوجه بنس مباشرة في الجلسة إلى ممثل فنزويلا صامويل مونكادا الذي كان ينقر على هاتفه، وقال إنه من الأفضل له أن يعود إلى بلاده ليقول لمادورو أن "ساعته قد أزفت ويجب أن يرحل".

وذكر بنس بالعقوبات الفردية التي سبق أن اتخذتها واشنطن بحق مسؤولين فنزويليين، وأعلن أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب "سيعتمد قريبا عقوبات بحق كوبا لمعاقبتها على تأثيرها السلبي في فنزويلا". كما قال إن واشنطن سترفع مساعدتها الإنسانية لفنزويلا بستين مليون دولار.

ورد السفير الروسي في الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا، بعد أن غادر بنس القاعة مع انتهاء كلمته، بأن العالم "يشهد حلقة جديدة من المسرحية التي تهدف إلى إطاحة نظام" مادورو. وتابع "إذا كنتم ترغبون في استعادة عظمة أميركا، وهو ما نُريده جميعا، أوقفوا تدخلاتكم".      

 

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟