جانب من مباراة أرسنال وإيفرتون
جانب من مباراة أرسنال وإيفرتون

أهدر أرسنال ثلاث نقاط ثمينة في السباق نحو ضمان مركز مؤهل لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، بسقوطه صفر-1 أمام مضيفه إيفرتون في المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم الأحد.

ودخل أرسنال المباراة في المركز الرابع، آخر المراكز المؤهلة الى دوري الأبطال، برصيد 63 نقطة، تساويا بالنقاط مع غريمه اللندني تشلسي الخامس، وبفارق نقطتين أمام مانشستر يونايتد السادس.

لكن أرسنال فرط بإمكانية انتزاع المركز الثالث موقتا من توتنهام الثالث (64 نقطة)، وسيكون أمام احتمال خسارة مركزه في حال تمكن تشلسي من انتزاع نقطة واحدة على الأقل من ضيفه وست هام الإثنين في المرحلة ذاتها.

وفشل فريق المدرب الإسباني أوناي إيمري الأحد على ملعب غوديسون بارك في مدينة ليفربول، في هز شباك مضيفه الذي بادر إلى افتتاح التسجيل منذ الدقيقة العاشرة عبر حامل شارة قيادته فيل جاغييلكا.

وأتى الهدف بعد رمية جانبية نفذها الفرنسي لوكاس دينيي بعيدة إلى داخل منطقة جزاء أرسنال، أثارت ارتباكا دفاعيا، فوصلت إلى قلب دفاع إيفرتون الذي سدد من مسافة قريبة في مرمى حارس أرسنال الألماني بيرند لينو، وسط مطالبة من لاعبي الفريق المضيف باحتساب تسلل.

وأشاد مدرب إيفرتون البرتغالي ماركو سيلفا فأشاد بمسجل الهدف "الموجود دائما لمساعدة الفريق"، معتبرا ان لاعبيه يستحقون "النقاط الثلاث، وبالفرص التي خلقناها، كان علينا تسجيل المزيد من الأهداف".

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟