مركبة "هايابوسا 2"  اليابانية خلال عملها
مركبة "هايابوسا 2" اليابانية خلال عملها

أطلقت المركبة الفضائية اليابانية "هايابوسا 2" مادة متفجرة على كويكب صغير قصد إحداث حفرة على سطحه وأخذ عينات من باطنه بهدف دراسة أصل النظام الشمسي.

وقالت "نيويورك تايمز" نقلا عن وكالة الفضاء اليابانية الجمعة، إنه كان على المركبة "هايابوسا 2" العمل بسرعة والهروب بعيدا عن الكويكب حتى لا تصيبها شظاياه.

​​ورغم أن الجسم الذي أطلقته "هايابوسا 2" على الكويكب لا يتعدى حجم كرة البيسبول إلا أن وقعه على سطح الكويكب كان مدويا.

​​وقالت وكالة "أسوشيتد برس" إن وكالة الفضاء اليابانية تستعد لإرسال المركبة ذاتها في مهمة ثانية حال استقرار الغبار على الكويكب وذلك لأخذ عينات منه.

​​العينات بالنسبة للباحثين اليابانيين مهمة للغاية في بحوثهم عن أصل النظام الشمسي لأنها (العينات) لم يسبق لها وأن تعرضت لأشعة الشمس.

وكالة الفضاء اليابانية أكدت في السياق أن "هايابوسا 2" نجحت في نقل العينات إلى الأرض، وهي المرة الأولى في تاريخ هذا النوع من البحوث.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟